الرئيسية > محليات > علماء عدن وحضرموت يبدون استعدادهم للتدخل وعقد صلح بين السلطة وتنظيم القاعدة - نص نداء الاستغاثة + الاسماء

علماء عدن وحضرموت يبدون استعدادهم للتدخل وعقد صلح بين السلطة وتنظيم القاعدة - نص نداء الاستغاثة + الاسماء

يمن فويس – حضرموت*

أصدر مجموعة من علماء عدن وحضرموت نداء عاجلا بشأن أحداث لودر بمحافظة أبين أعلنوا فيه استعدادهم للتدخل من أجل الصلح عند قبول الأطراف المتنازعة ، كما ذكروا من خلال بيانهم أتباع القاعدة بالكف عن مهاجمة مدينة لودر والانسحاب عنها، كما حذر البيان المسلمين عموما وشباب الصحوة خصوصا بألا يقعوا ضحايا للمؤامرات التي تحاك وتهدف لخلط الأمور ، داعين عقلاء تلك المناطق بالتدخل لحل النزاع والصلح بين الأطراف المتنازعة وتسوية الأمور ، وإليكم النص الكامل للبيان – كما استلمه الموقع – :

نداء عاجل بشأن أحداث لودر

الحمد لله رب العالمين القائل (وَإِن طَآئِفَتَانِ مِنَ ?لْمُؤْمِنِينَ ?قْتَتَلُوا? فَأَصْلِحُوا? بَيْنَهُمَا) الحجرات9، والصلاة والسلام على عبده ورسوله القائل (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) رواه مسلم، وبعد..

فإن مما يحزن له القلب، وتدمع له العين، ما حدث في لودر من محافظة أبين، من اقتتال بين المسلمين ذهب ضحيته كثير من الأنفس المعصومة، ونحن من علماء عدن وحضرموت نأسف لما حدث، ونُذكِّر بما يلي :

1) على أتباع القاعدة الكف عن مهاجمة مدينة لودر والانسحاب عنها، في إطار مدخل لحل ما سبق من مشكلات في محافظة أبين وغيرها، وعدم العودة إلى تكرار ما حدث هناك.

وعلى اللجان الشعبية عدم التعرض لهم ما لم يهاجموهم في ديارهم.

2) نحذر المسلمين في اليمن عموماً، وشباب الصحوة خصوصاً ألا يقعوا ضحايا المؤامرات التي تُحاك لهم ولبلادهم، والتي تهدف إلى خلط الأمور، وإدخال الناس في دوامة الصراعات والحروب التي لن تحقق إلا قتل الأبرياء، وتشريد الناس من مناطقهم، واستمرار الثارات، وهي أبعد ما تكون عن تحقيق مصالح الأمة، والمستفيد من ذلك هم أعداء الأمة الحقيقيون.

3) على العقلاء في تلك المناطق التدخّل لحل النزاع والصلح بين الأطراف المتنازعة، وتسوية الأمور، حقناً للدماء، ورحمة بأطفال المسلمين ونسائهم وشيوخهم هناك.

ونحن مستعدون للتدخل من أجل الصلح عند قبول الأطراف المتنازعة، كما نؤكد على مناشدتنا السابقة من ضرورة الحل الشامل لهذه القضية في إطار الحوار الهادف والبناء.

والله من وراء القصد،،

العلماء الموقعون :

أحمد بن حسن المعلم ، عبدالله بن فيصل الأهدل ، عمار بن ناشر العريقي ، أبوبكر بن هدار الهدار ، عبدالله بن محمد اليزيدي ، صالح بن محمد باكرمان ، أحمد بن علي برعود ، أكرم بن مبارك عصبان ، عوض بن سالم حمدين ، سالم بن عمر باسماعيل ، على بن كرامة غصان ،عارف أنور دحلان

*نقلا عن شهارة نت


جريمة اغتصاب طفل في تعز