الرئيسية > محليات > شوقي هائل يتعهد بإنهاء المظاهر المسلحة في محافظة تعز خلال أسبوع

شوقي هائل يتعهد بإنهاء المظاهر المسلحة في محافظة تعز خلال أسبوع

يمن فويس - قطع محافظ تعز المعين مؤخرا، شوقي أحمد هائل سعيد، على نفسه وعدا بإنهاء المظاهر المسلحة في مدينة تعز خلال أسبوع واحد.

وقال في كلمة له ألقاها خلال انتخابات الجمعية العمومية لنادي الصقر الرياضي، بأن الانتشار الأمني سيعود للمدينة خلال الأسبوع القادم، ملتزما بإنهاء المظاهر المسلحة وضبط الأمن في وتحسين المظهر العام للمدينة من خلال التشجير وإصلاح الأوضاع الطبية والتعليمية.

كما طالب شوقي في كلمة أخرى له في جامعة تعز شباب الثورة بأن يكونوا عيونه لمراقبة ورصد الفساد والظواهر السلبية في الجامعة وفي المحافظة، ووجه بإنشاء صندوق للشكاوى الطلاب، قال بأنه سيتم فتحه نهاية كل أسبوع ليتم عرض الشكاوى التي فيه عليه.

والتقى محافظ تعز في وقت سابق العميد صادق سرحان، ورجحت مصادر مطلعة أن يكون الاجتماع قد خصص لمناقشة عودة الانتشار الأمني بالمحافظة خلال هذا الأسبوع، وقالت المصادر بأن المحافظ اجتمع أيضا مع قادة المؤتمر الشعبي العام لذات الغرض، وبأنه أبلغهم بأنه سيقف على مسافة واحدة من الجميع، دون استثناء مشيرة إلى أنه سيجتمع في وقت لاحق اليوم مع قادة المشترك في المحافظة لذات الغرض.

من جانب آخر أصيب شخص صباح اليوم أثناء اشتباكات بين أفراد من قسم شرطة عصيفرة وبين وكيل نيابة الأموال العامة جراء رفض الأخير تسليم متهم لديه في قضية خلاف شخصي.

وقال شهود عيان أن المصاب تصادف وجوده أثناء الاشتباكات أمام مبنى نيابة الأموال العامة المحاذي لمبنى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والمعهد الوطني للعلوم للإدارية، وتضاربت الروايات حول سبب الاشتباكات ففي الوقت الذي قالت فيه بعض المصادر أن أفرادا من قسم عصيفرة ومعهم بعض المسلحين المدنيين دخلوا على وكيل نيابة الأموال بأسلحتهم لأخذ متهم لديه في قضية خلاف شخصي على بوفية، حيث يدعي القسم أن الأحقية له في احتجازه نفى المساعد أول في القسم مصطفى ناجي غالب والمكلف بإحضار المتهم صحة تلك الروايات وقال بأنه دخل لوكيل النيابة بلباسي المدني ولديه جنديان بلباس عسكري وطلب منه تسليم المتهم بموجب الأمر الذي لديه، وأضاف بأن وكيل النيابة رد عليه بطريقة غير لائقة، وباشر بإطلاق النار.

وعلى صعيد الاحتجاجات تظاهر صباح اليوم ولليوم الثاني على التوالي أمام مبنى محافظة تعز العشرات من مهندسي مكتب الأشغال العامة والإسكان للمطالبة بإقالة مدير مكتب الأشغال العامة والمقرب من المحافظ السابق حمود خالد الصوفي ونوابه والذين يتهمونهم بممارسة الفساد وإخفاء المخططات العمرانية والمتاجرة بها وعدم الالتفات إلى مطالب المتعاقدين الذين مضى على تعاقدهم أكثر من 10 سنوات ولم يتم تثبيتهم في وظائف.

وفي سياق مماثل يواصل موظفو الهيئة لليوم الثاني على التوالي إضرابا مفتوحا عن العمل للمطالبة بالعديد من الحقوق المتمثلة بفوارق طبيعة العمل لجميع الموظفين وتنفيذ التسويات الوظيفية والتأمين الصحي والبت في تظلمات الموظفين وتثبيت بقية المتعاقدين بما فيهم الموظفين بالأجر اليومي والعمولة وهدد الموظفون المضربون بعدم صرف رواتب موظفي الدولة في كل القطاعات إلا بعد الاستجابة لمطالبهم كاملة وبدون نقصان.

مأرب برس


جريمة اغتصاب طفل في تعز