الرئيسية > محليات > بنات الراهدة .. استبداد ليس له نهاية ؟

بنات الراهدة .. استبداد ليس له نهاية ؟

صورة من الارشيف
صورة من الارشيف

يمن فويس / تعز – خاص :

لم تكتفي المديرة المقتدرة بنفوذها بإغلاق مدرسة النهضة للبنات بمدينة الراهدة في مديرية خدير بمحافظة تعز لمدة تجاوزت الشهر على ذمة مطالبة الفتيات بتغييرها وهي تقدم اليوم بصحبة عدد من البلاطجة ( رجال ونساء ) باقتحام المدرسة بعد أن حاولن الطالبات العودة إليها لتلقي التعلم وتقوم بالاعتداء عليهن بالعصي والألفاظ البذيئة وأخرجهن من المدرسة .

ووفقا لشهود عيان فإن العديد من الطالبات قد تعرضن للعديد من الإصابات جرى الاعتداء الذي طألهن من قبل عصابة المديرة .

وعمدت المديرية هدى البعل إلى تنصيب بلاطجتها أمام بوابة المدرسة كحماية لها ومنع للطالبات من دخول المدرسة .

وأثارت صرخات " بنات الراهدة " غيرة طلاب المدرسة المجاورة الذين هبوا لنجدة أخواتهم قبل أن يفر البلاطجة مذعورين من أمامهم .

وأكدن طالبات المدرسة بعدم قبولهن بالمديرية التي تم خلعها بناء على قرار مجلس الآباء ورغبة الطالبات بعدما شهدت المدرسة في عهدها أسوى أنواع التعليم والابتزاز المالي للطالبات .

من جانبهم وصف شباب الثورة بمدنية الراهدة حادثة الإعتداء على الطالبات بالدخيل المدنية وماكان ليتم لولا الانفلات الأمني الذي تشهده المديرية .


جريمة اغتصاب طفل في تعز