الرئيسية > محليات > تعز : فلتأن أمني يعقبه غضب شعبي وغليان قبلي

تعز : فلتأن أمني يعقبه غضب شعبي وغليان قبلي

تعز / يمن فويس – رياض الأديب :

حصار أكثر من 100 مسلح من أبناء مديرية ماوية صباح اليوم إدارة أمن محافظة تعز للمطالبة بعودة الأمن إلى المدنية والقبض على المتهمين باختطاف 4 من أبنائهم بعد منتصف الليل مطلع الأسبوع الجاري والقيام بالاعتداء عليهم ومصادرة سيارتهم قبل رميهم إلى قارعة الطريق .

وأمهل المسلحين إدارة الأمن حتى صباح غدا بالقبض على الجناة الذين باتوا معروفين بأسمائهم وتقديمهم للعدالة مالم فإن أبناء المديرية سيكن له تصرف آخر حسب ما أكد عبدالسلام الدهبلي عضو مجلس عن الدائرة 47 .

وعلم " يمن فويس " أن اتصالات رفيعة المستوى تجري حتى ساعة كتابة الخبر بهدف السيطرة على الموقف إلا أن أبناء ماوية مصرين بمحاكمة الجناة وكل من يثبت تورطه بزعزعة الأمن والاستقرار بمدينة تعز ومديرياتها المختلفة .

وخلال الأسابيع القليلة الماضية زادت أعمال القتل والاختطاف والتقطع ونهب السيارات لاسيما في مديريات التعزية والمظفر ومقبنة وخدير بمحافظة تعز .

ففي حين عاود أبناء مقبنة للاعتصام أمام المجلس المحلي بالمديرية الأحد الماضي للمطالبة بعودة الأمن إلى المنطقة بعد انتشار ظاهرة القتل والتقطع وحمل السلاح في ظل صمت السلطة المحلية والأجهزة الأمنية في المديرية , فإن التعليم متوقف في مديرية خدير منذ عدة أسابيع على خلفية إضراب المعملين بسبب اختطاف التربوي ياسين محمد صالح والشاب عزيز السيد والذي مضى على اختطافهما أكثر من شهر دون أن تحرك الجهات الأمنية أدنى ساكنا فيما أسرهم يعيشون في وضع نفسي صعب للغاية .


جريمة اغتصاب طفل في تعز