الرئيسية > محليات > بعد انتهاء رحلة الذهاب...الدوري اليمني يمنح الصدارة للجميع

بعد انتهاء رحلة الذهاب...الدوري اليمني يمنح الصدارة للجميع

 

يمن فويس - كشفت رحلة ذهاب الدوري الممتاز اليمني لكرة القدم عن غياب الفريق القوي القادر على تحقيق نتائج تعكس قدرته على تقديم مستوى ثابت يؤهله لأن يكون محل ترشيحات أغلبية المتابعين والنقاد.

ومع اختتام مباريات الجولة الثالثة عشرة والأخيرة من رحلة الذهاب تقاسمت ثلاثة فرق صدارة الدوري برصيد 23نقطة هي: الشعلة وشعب إب واتحاد إب مع فارق الأهداف لمصلحة الشعلة، وأفضلية فرص الانفراد لاتحاد إب الذي تبقت له مباراة مؤجلة من الجولة الثامنة مع فريق شعب حضرموت.

وشهدت رحلة الذهاب تغيرات مستمرة في مركز الصدارة، فضلا عن أن عدة أسابيع شهدت صدارة مشتركة لثلاثة فرق أو أربعة بفارق الأهداف.

ففي الأسبوع الأول اعتلى صدارة الدوري فريق وحدة عدن بتحقيقه فوزا كاسحا على فريق البطولات أهلي صنعاء بخماسية نظيفة, لكن الوحدة تعثر في الأسبوع الثاني أمام فريق طليعة تعز ليستفيد من ذلك فريق شعب إب الذي هزم حامل اللقب العروبة واعتلى الصدارة بفارق الأهداف عن الشعلة وشعب حضرموت واتحاد إب.

وجاء الأسبوع الثالث ليشهد إنفراد شعب إب بالصدارة بفوزه على فريق أهلي تعز، مستفيدا من تعادلات لمطارديه اتحاد إب والشعلة وتأجيل مباراة شعب حضرموت مع نجم سبأ.

وفي الأسبوع الرابع تلقى المتصدر شعب إب خسارة غير متوقعة أمام فريق المؤخرة شباب البيضاء لتذهب الصدارة لثلاثة فرق هي: الشعلة واتحاد إب وهلال الحديدة التي حققت انتصارات أوصلتها إلى النقطة الثامنة مقابل 7نقاط لشعب إب.

وفي الجولة الخامسة انفرد هلال الحديدة بالصدارة بعد فوزه على شريكه اتحاد إب وخسارة شريكه السابق الآخر الشعلة بالتعادل السلبي أمام شباب البيضاء.

متصدر الأسبوع الأول وحدة عدن استعاد الصدارة مجددا في الجولة السادسة بفوزه على شعب حضرموت مقابل تعادل المتصدر السابق هلال الحديدة أمام التلال من عدن. وبقرار من لجنة المسابقات أعاد اتحاد الكرة الصدارة للهلال باعتماد نتيجة مواجهته أمام التلال فوزا للهلال بثلاثة أهداف نظيفة كعقوبة على إشراك التلال للاعب غير مقيد. ثم احتفظ الهلال بصدارة الأسبوع السابع رغم خسارته أمام حامل اللقب العروبة من صنعاء مستفيدا من خسارة مطارديه ,الشعلة أمام أهلي صنعاء واتحاد إب أمام أهلي تعز.

وشهدت الجولة الثامنة اعتلاء الشعلة للصدارة مجددا وبفارق الأهداف عن شعب صنعاء، و مستفيدا من خسارة المتصدر السابق الهلال بنتيجة كبيرة وغير متوقعة أمام شباب البيضاء قوامها أربعة أهداف نظيفة.

ولم يشهد الأسبوع التاسع جديدا حيث استمر الشعلة متصدرا بفارق الأهداف عن شعب صنعاء بعد تعادل الأول مع هلال الحديدة سلبيا وتعادل الثاني مع شعب إب بهدف لمثله.

وفي الأسبوع العاشر تخلص الشعلة من الشراكة وانفرد بالصدارة بفوزه العريض برباعية نظيفة على نجم سبأ مقابل خسارة شعب صنعاء أمام اتحاد إب بهدف نظيف.

وعاد شعب إب إلى الصدارة مجددا في الأسبوع الحادي عشر بفوزه على جاره الاتحاد بهدف نظيف مقابل تعادل الشعلة سلبيا مع أهلي تعز.

وواصل شعب إب تصدره للأسبوع الثاني عشر برغم تعادله أمام مضيفه هلال الحديدة، حيث استفاد من خسارة مطارده الشعلة أمام شعب حضرموت، وشهدت هذه الجولة بروز أهلي صنعاء الذي قفز إلى مركز الوصافة بفوزه على توأمه أهلي تعز.

وجاءت الجولة الثالثة عشرة لتمنح صدارة مشتركة للشعلة وشعب إب واتحاد إب برصيد 23نقطة وبفارق الأهداف على التوالي.

ويبين التقارب النقاطي الشديد بين الفرق بقاء التنافس مفتوحا بين الجميع، وعدم وجود ثلاثة فرق على الأقل يمكن تأكيد انحصار المنافسة فيما بينها. فصاحب المركز الرابع أهلي صنعاء يتخلف بفارق نقطة فقط عن ثالث الصدارة وبرصيد 20نقطة، يأتي الهلال في المركز الخامس, ويتساوى السادس "حامل اللقب" العروبة والسابع شعب صنعاء والثامن الطليعة برصيد17نقطة، وبنقطة أقل يأتي وحدة عدن في المركز التاسع. ويتساوى العاشر شباب البيضاء والحادي عشر التلال "وصيف بطل الموسم الماضي " برصيد 15نقطة، ومن خلفهما صاحب المركز الثاني عشر شعب حضرموت ب14نقطة، ثم أهلي تعز في المرتبة الثالثة عشرة برصيد12نقطة، وفي المركز الأخير نجم سبأ بـ11نقطة.

وقراءة للموضوع تحدث لـ"العربية سبورت " رئيس تحرير صحيفة "الملعب" الأسبوعية الصادرة من عدن سامي الكاف قائلا: "للأسف الشديد إن اتحاد الكرة استغفل الجميع وبعد أن نام طويلا كعادته صحا فجأة ليعلن في توقيت زمني ضيق لا يتجاوز أياما عن بدء الموسم، وكأنه يوجه دعوة للفرق للذهاب للتسوق في مركز"عدن مول "التجاري وليس لخوض بطولة موسم لها متطلبات وشروط , ولذلك شهدنا كل المباريات التي أقيمت حتى الجولة الأخيرة من رحلة الذهاب "دون المستوى" ومثالا للضعف البدني وضعف اللياقة وعدم تمكن الأندية من التعاقد مبكرا مع لاعبين محترفين جيدين ومع مدربين مقتدرين".

وتابع الكاف قائلا: إنّ النتائج المُحققة حتى الآن تتوافق مع حقيقة أن كل الفرق لم تستعد، كل ما هنالك أن بعضها عمل -وقتها- على ترميم صفوفه بما أمكن، دون أن يتمكن ولو فريق واحد من الدخول في مرحلة (إعداد بدني) تساعده للدخول في الشق الثاني من الاستعداد المفترض وهو مرحلة (البناء التكتيكي) وصولا إلى مرحلة إجراء المباريات الودية للوصول إلى التشكيلة الأولية للخوض بها غمار منافسات الدوري".

وأضاف رئيس تحرير صحيفة الملعب بالقول: فريق كحامل اللقب العروبة يفوز في مباراته الأولى بكأس الاتحاد الآسيوي خارج ملعبه على ايست بنغال الهندي, ليعود إلى الدوري المحلي مُتلقياً هزيمتين بشكل غريب، ثم يذهب آسيوياً مُحققاً التعادل مع أربيل العراقي!، في حين يتكفل فريق شعب حضرموت القابع في المؤخرة بهزيمة فريق الشعلة في عقر داره، وهو الذي ينافس على الصدارة في وقت تذهلك نتائج فرق أخرى كوحدة عدن مثلاً الذي يتغلب على فرق المقدمة - كأهلي صنعاء وبالخمسة !- في حين يتلقى الهزائم من فرق المؤخرة.

العربية سبورت


جريمة اغتصاب طفل في تعز