الرئيسية > محليات > قال إن أطرافاً محلية وإقليمية تتآمر على ثورة الشباب..مفتي تعز: هناك مخططات لنقل أحداث أبين إلى محافظات أخرى في ظل بقاء النظام السابق

قال إن أطرافاً محلية وإقليمية تتآمر على ثورة الشباب..مفتي تعز: هناك مخططات لنقل أحداث أبين إلى محافظات أخرى في ظل بقاء النظام السابق

tyle="text-align: center;">

يمن فويس - عبد العليم الحاج : استنكر الشيخ سهل إبراهيم عقيل باعلوي- مفتي تعز- عملية اغتيال المدرس الأمريكي "جويل شرم" في مدينة تعز وأوضح إن هناك ارتباطاً بين مقتله وما حدث في فرنسا في الأمس القريب وأن الارتباط من الناحية الإستراتيجية متصل ببعضه البعض وقد يكون رداً على موقف فرنسا من العرب والمسلمين, خاصة الجزائريين وموقفها أثناء حرب الخليج وغيرها من الأحداث، وأضاف باعلوي وهو خريج الجامعة الأمريكية في بيروت بقوله: مسألة قتل أمريكي بحد ذاته لا يهم أمريكا ولا فرنسا ولا ألمانيا باعتباره فرداً والمخابرات الغربية منتشرة على عدد شعر الرأس وقاتل جويل قد يكون القاعدة وقد يكون غير القاعدة لأنه من مصلحة أطراف إقليمية ومحلية بدافع التكالب على ثورة الشباب أن تلصق مثل هذه الأعمال بالقاعدة حتى ينفصل الشعب عن ثورة الشباب في إشارة إلى أن ثورتهم كانت سبباً في توسع نشاط القاعدة نتيجة الانفلات الأمني حسب ما يسوقه النظام , وتساءل مفتي تعز هل هناك دولة تسمح لأعدائها التاريخين وأعداء أمتها أن يقوم طيرانهم بضرب المواطنين في اليمن كما هو حاصل في أبين اليوم والتي لا يستطيع أحد إنكارها , وتابع بالقول : علينا أن نسأل عن المتسبب في الحروب التي تدور رحاها سواء في الجنوب أو الشمال وعلينا أن نسأل ماذا يريد الشعب ؟ فإذا حللنا هذه المعطيات تحليلاً صادقاً ووقفنا أمام ما يجري في اليمن لأتضح لنا ما يدور من مخططات تهدف لإشعال فتيل النار التي هي أصلاً مشتعلة وهناك من يريد نقل أحداث أبين وتعميمها على محافظات الجمهورية ولا نستبعد حدوثها في ظل بقاء النظام السابق الذي ما يزال يمسك بزمام الأمور ويسعى لخلط الأوراق بهدف إجهاض الثورة الشبابية السلمية وما مقتل المدرس الأمريكي ليس سوى فقاعة في داخل محيط لما هو مخطط له من فوضى وعبث لبقايا النظام الذين لو انطق الله الشجر والحجر والجماد لقالت إنهم مفسدون, وأشار مفتي تعز إلى أن السلطة في اليمن ما تزال مقسمة حيث يمسك الرئيس السابق ما نسبته 80%من مقاليد السلطة و20% للمشترك فقط وإذا كانت هناك ثورة تغيير جذري فيجب أن نقتلع الجميع ،واصفاً الأحداث في اليمن بالمتسارعة في ظل صراع دولي على الساحة اليمنية وكل له أحزابه وعملاءه- حد قوله. وعلق الشيخ سهل باعلوي مفتي تعز على الجرائم التي يقوم بها الحوثي في صعدة وحجة قائلاً : لنعرف أولا من الذي أوجد الحوثي والسبب الذي من أجله زرعه وسلحه ودعمه بعدها نستطيع القول إن الحوثي تحول إلى ند وصدق الشاعر عندما قال: أعلمه الرماية كل يوم... فلما أشتد ساعده رماني. وبلا شك الاتجاه اليوم أٌريد له أن يكون صراعاً مذهبياً وعرقياً مابين الشعب اليمني ذاته. يشار إلى أن مفتي تعز كان من أوائل الذين انضموا إلى ثورة الشباب السلمية وخطب أكثر من مرة في ساحة الحرية بتعز وبسبب جرأته في قول الحق و انتقاداته للنظام السابق حرمه من الوظيفة الحكومية بالرغم من حصوله على مؤهل جامعي من الجامعة الأمريكية في بيروت في وقت مبكر من عمره وإجادته للغة الإنجليزية بطلاقة. أخبار اليوم

جريمة اغتصاب طفل في تعز