الرئيسية > محليات > بيان هام للجيش اليمني الحر بمناسبة الذكرى الأولى لانضمامه للثورة

بيان هام للجيش اليمني الحر بمناسبة الذكرى الأولى لانضمامه للثورة

يمن فويس - صنعاء : أصدر الجيش اليمني المؤيد للثورة الشبابية السلمية بيانا هاما، بمناسبة الذكرى الأولى لانضمامه للثورة، أكد فيه أن يوم 21 مارس 2011 يوم تاريخي له دلالاته، وسيسطر في سفر تاريخ اليمن بماء الذهب. نص البيان الواحد والعشرين من مارس 2011 يوم تاريخي سيسطر في سفر تاريخ وطننا بماء الذهب ، يوم له دلالاته في مسار نضال أبناء شعبنا وتاريخه الحديث ومنعطفاً سياسياً هاماً في مسار ثورة شبابنا الشعبية السلمية التي فجرها أبناء شعبنا للمطالبة بالتغيير والحياة الحرة الكريمة وبناء الدولة اليمنية المدنية ، يومها اتخذ اللواء / علي محسن صالح الأحمر قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية قائد الفرقة الأولى مدرع ومعه زملائه وإخوته وأبنائه من القادة العسكريين والضباط والصف والأفراد قراراً وطنياً وتاريخياً بالاصطفاف إلى جانب مطالب أبناء شعبنا اليمني العظيم. ومع هذا القرار اتخذت الثورة الشبابية الشعبية السلمية مسارها الوضاء نحو تحقيق أهدافها المطلبية المشروعة بسند سياسي وعسكري حقق التوازن بين قوى الثورة وخصومها ، وليكبح جماح نظام التسلط والظلم والاستبداد ، ومعها أيقن النظام أنه يصعب عليه تجاوز هذا الواقع والانفراد بأبناء شعبنا إخضاعاً واستقواءً عليه. هذا الموقف الذي جلب معه اصطفافاً وطنياً لا نظير له ، وعندما أيقن النظام أنه لا مناص له من الاستجابة لمطالب الشعب ولينصاع بعدها للتوافق السياسي الذي جاءت به المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ... ولنصل إلى ما وصلنا إليه اليوم في تشكيل حكومة الوفاق الوطني وانتخاب الرئيس / عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية بإجماع وطني وشرعية شعبية ودعم إقليمي ودولي قل نظيره. وها نحن اليوم أمام مرحلة جديدة معها وبتعاوننا جميعاً نحقق أحلامنا التي سرقت ، وطموحاتنا التي وئدت، ونعبر إلى اليمن الجديد يمن العدالة والحرية والمساواة والنظام والقانون ، فلنكن جميعاً عوناً لحكومة وفاقنا الوطني ورئيسنا الشرعي المنتخب بإرادتنا وتصميمنا نحن أبناء الوطن ، الشكر والمنة لله سبحانه والشكر والامتنان لكل أبناء شعبنا ، والشكر موصول للأخوة والأصدقاء رعاة المبادرة والآلية التنفيذية ، والمجتمع الدولي الذي تداعى للوقوف مع مطالبنا.

الوطن يتسع لجميع أبنائه ، واليمن بيتنا جميعاً ، وعلينا أن نبني وطناً يداً بيد ، نبني يمن الغد.

وحقاً

لا يرتقي وطنٌ إلى أوج العلا ما لم يكن بانوه من أبنائه

والله الموفق

صادر عن قيادة أنصار الثورة الشبابية الشعبية السلمية

والجيش اليمني الحر المؤيد للثورة

الأربعاء 21 / 3/ 2012م


جريمة اغتصاب طفل في تعز