الرئيسية > محليات > بدا موقفه متعاطفاً مع العراق في العام 1990.. برلماني يمني بارز يطالب رئيس بلاده بالاعتذار رسميا للكويت

بدا موقفه متعاطفاً مع العراق في العام 1990.. برلماني يمني بارز يطالب رئيس بلاده بالاعتذار رسميا للكويت

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/22226.jpg"> صنعاء - من طاهر حيدر : طالب برلماني يمني، في مجلس النواب، من رئيس الجمهورية اليمنية المشير عبده ربه منصور هادي، باعتذار رسمي للكويت أميرا وحكومة وشعبا، لما بدر من الحكومة اليمنية في عام 1990، في إشارة إلى موقف الرئيس السابق علي عبدالله صالح، من الغزو العراقي الصدامي الغاشم على الكويت. وقال البرلماني زيد الشامي، من نواب حزب الإصلاح اليمني، لـ«الراي»، «نتمنى أن يكون الاعتذار رسميا من اليمن للكويت أميرا وحكومة وشعبا، من قبل الرئيس الجديد المشير عبده ربه منصور هادي، بسبب موقف اليمن في عام 1990، حينما كانت عضواً في مجلس الأمن، حيث بدا موقفه متعاطفاً مع العراق». وأضاف، ان «الكويتيين وقتها كانوا في أمس الحاجة إلى المواساة على الأقل، والتخفيف عليهم، وكان من الواجب على اليمنيين أن يبادروا برد الجميل للكويت ويظهروا على الأقل التعاطف، لكن لم يحدث ذلك رسميا حيث ظهر التعاطف للغازي العراقي، بينما يظل الموقف الجميل والرائع لحكيم اليمن الشيخ عبدالله الأحمر، الذي أعلن رفضه للغزو العراقي للكويت، وترأس لجنة شعبية لمساندة الشعب الكويتي». وزاد، «لا يمكن أن ننسى نحن اليمنيون الرعاية التي وجدها أبناؤنا في الكويت، والمواقف للتقريب بين قيادتي الشطرين لأجل توحيد اليمن، والدعم السخي للمساعدات التي قدمتها الكويت للشعب اليمني في فترة كانت اليمن تعاني من قلة ذات اليد، وما تزال المنشآت التعليمية والصحية شاهدة على ذلك، وفي مقدمها جامعة صنعاء». المصدر / الرأي الكويتية

جريمة اغتصاب طفل في تعز