الرئيسية > محليات > سلطان البركاني يقلل من أهمية قتل المدرس الأمريكي بتعز ويتهم مدير الامن بتوفير الغطاء لتنفيذ العملية

سلطان البركاني يقلل من أهمية قتل المدرس الأمريكي بتعز ويتهم مدير الامن بتوفير الغطاء لتنفيذ العملية

جويل شرم

يمن فويس – صنعاء :

قلل رئيس كتلة المؤتمر الشعبي العام "سلطان البركاني" من أهمية واقعة مقتل المدرس الأمريكي جويل شرم في مدينة تعز يوم أمس الأول على أيدي مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية, مؤكداً ذلك بقوله "إن الدنيا تقوم ولا تقعد في مقتل أجنبي فيما اليمنيون تسال دماؤهم في تعز وغيرها" وفقا لما أورده حرفياً موقع "المؤتمر نت" الإخباري .

الأخبار الاكثر قراءة :

كاميرا مراقبة توثق جريمة وافد عربي بالكويت مع عاملة داخل محل بقالة

الدكتور المجحدي يكشف عن توقيت انتهاء أزمة كورونا في السعودية ؟

تابع أخبار يمن فويس للانباء عبر " Google news " لكي لا يفوتك أي جديد

 

واتهم البركاني في جلسة مجلس النواب مدير أمن تعز بتوفير غطاء لقتل الأمريكي وذلك من خلال ما ووصفه "بتوقيعه محضراً برفع الحراسات الأمنية عن الأجانب"، وأضاف: "غير وجود القتلة في إدارة الأمن"، وفقاً لاتهامات البركاني.

وتأتي تلك الاتهامات التي أطلقها البركاني تحت قبة البرلمان ضد مدير أمن تعز وإدارة الأمن بالمحافظة بالتزامن مع حملة شرسة تشنها المواقع الالكترونية التابعة للعائلة ضد مدير أمن محافظة تعز العميد علي السعيدي وهو ما اعتبره سياسيون خيوطاً قد تقود إلى الكشف عن مخطط إجرامي لنشر العنف والفوضى في محافظة تعز يشترك فيه البركاني ومن على شاكلته من بقايا العائلة في محافظة تعز.

وفي تصريح لـ"أخبار اليوم" قال مصدر في مشترك محافظة الضالع إن اتهامات البركاني تلك ضد مدير أمن تعز وتقليله من أهمية واقعة مقتل المدرس الأمريكي جزء من سيناريو واحد أعد مسبقاً ويجري تنفيذه على أكثر من منطقة في البلاد ، لكنه قال إن عزاءنا في ذلك أن شعبنا لم تعد تنطلي عليه مثل تلك الألاعيب وصار بدرك جيدا مثل هذه المخططات الدنيئة التي تستهدف أمن الوطن وسلامته واستقراره .

وقال المصدر إنه ومن غير المستبعد أن يقوم البركاني بأي شيء مقابل خدمة أسياده ولو في ذلك إبادة كل أبناء محافظته الحالمة, خاصة وهو صاحب باع طويل في هذه المسألة, خصوصاً خلال فترة الثورة السلمية.

ودعا المصدر أبناء محافظة تعز للتحلي باليقظة والحذر والوقوف صفاً واحداً والحيلولة دون محاولات مستميتة تسعي من خلالها بقايا النظام العائلي نشر العنف والفوضى في المحافظة لتشويه صورة هذه المحافظة التي تصدرت الثورة السلمية من جهة ونكاية بمواقف أبنائها خلال الثورة السلمية وما لعبته المحافظة من دور رائد في هذا الإطار .

وكان البركاني قد هاجم رئيس حكومة الوفاق الوطني الأستاذ "محمد سالم باسندوه" على خلفية كلمته يوم أمس الأول في ذكرى مجزرة جمعة الكرامة 18 مارس 2010 م "

أخبار اليوم

تتبع يمن فويس النسخة الانجليزية – اضغط هنا


الحجر الصحفي في زمن الحوثي