الرئيسية > محليات > قالت الشباب ضايقوها فيردون يحيى أستأجرها والصحافة القومية تؤكد " امرأة مجهولة ".. بين الفضيحة والحقيقة تفاصيل مثيرة عن زيارة عائدة بن عمر لصنعاء ودعوتها لصالح لأن يكون رئيسا لرابطة الصحفيين القوميين العرب

قالت الشباب ضايقوها فيردون يحيى أستأجرها والصحافة القومية تؤكد " امرأة مجهولة ".. بين الفضيحة والحقيقة تفاصيل مثيرة عن زيارة عائدة بن عمر لصنعاء ودعوتها لصالح لأن يكون رئيسا لرابطة الصحفيين القوميين العرب

يمن فويس – متابعة خاصة :

نفى مصدر مسئول في رابطة الصحافة القومية " تحت التأسيس " صحة المعلومات التي احتفت بها صحف المؤتمر الشعبي العام حول لقاء الرئيس السابق –رئيس المؤتمر الشعبي العام بأمين عام رابطة الصحفيين القوميين حسب صحيفة الميثاق وأكد نبيل الصعفاني – أمين عام رابطة الصحافة القومية في بلاغ صحفي نشره موقع " أخبار الساعة " أوضح أن عايده بنت عمر إمرأة مجهولة الصفة وقامت بانتحال صفة غير شرعية .. مشيرا إلى أن رابطة الصحافة القومية ما تزال تحت التأسيس وأن جهات معروفة استغلت الظروف السياسية لممارسة هوايته المفضلة بمنح الأوسمة والنياشين والأنواط للمسئولين والقيادات ورجال الأعمال مقابل منافع خاصة .

بدورهم استهجن ناشطين على الفيس بوك تصريحات " عائدة " عقب زيارتها لساحة التغيير وقالت أن القائمين على الساحة لا يمكن لهم أن يحكموا دولة , وأكد الشباب أن بن عمر ترعى منظمة وهمية ولا صلة لها بالقومية او القوميين وزيارتها الى ساحة التغيير كانت بدافع من يحيى محمد بهدف تشويه سمعة الثوار , منوهين أن المرأة غير معروفة ومزورة ومشبوهة .

وأوضح تقرير نشره " يمن برس " أنه وبعدما انتشرت أخبار خلال اليومين الماضية عن زيارة لـ الدكتورة عايده بن عمر، والتي ذكرت الأخبار انها أمينة عام رابطة الصحفيين القوميين العرب وجاءت إلى اليمن لتكريم الرئيس اليمني السابق "المخلوع" علي عبدالله صالح والرئيس عبدربه منصور هادي .

وعند البحث عن ما يسمى بالـ "رابطة الصحفيين القوميين العرب" ، لم نجد مايثبت وجود مثل هذا الرابطة على أرض الواقع في الوطن العربي أو العالم .

وكانت مواقع تابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام قد ذكرت ان صالح تلقى دعوة من عايدة بن عمر، أمين عام رابطة الصحفيين القوميين العرب، لأن يكون رئيسا فخرياً للرابطة نظير مواقفه العربية والقومية .

وقالت عايدة بن عمر خلال لقائها مع الرئيس المخلوع صالح ان تضحيته وكرمه هو ما حقق الانتقال السلمي للسلطة في اليمن , في حين أكد الرئيس المخلوع ان المؤتمر متمسك بالحوار , لان غياب الحوار يعني العنف .

العجيب في الأمر، أن محرك بحث جوجل لم يجد إسم رئيسة الرابطة، عايده بن عمر، أو اي معلومات عنها إلا في الأخبار الخاصة بمواقع مؤتمرية تتحدث عن تكريم صالح وهادي من قبل الرابطة المذكورة .

وحاولت بعض المواقع التابعة لحزب المؤتمر الترويج لشائعة ان "عايدة بن عمر" هي شقيقه المبعوث الأممي جمال بن عمر، إلا ان مواقع عربية نفت الخبر وشائعة مايسمى بشقيقة المبعوث الأممي .

مصادر خاصة كشفت اليوم لـ يمن برس أن مايسمى بـ "رابطة الصحفيين القوميين العرب" هي محاولة إعلامية من قبل الجهاز الإعلامي للرئيس السابق لإبقاءه على الساحة الإعلامية .

والمثير في الموضوع، بحسب المصدر، ان العميد يحي محمد عبدالله صالح، أركان حرب قوات الأمن المركزي ونجل شقيق صالح، هو المشرف، على ماأسماها المصدر بمسرحية "التكريم" ، حيث ومن المقرر ان يكون مقر الرابطة في صنعاء حيث لا يوجد لها اي تمثيل واقعي أو اي تواجد أو تفاعل سابق في الوطن العربي وانما اخترعها جهاز صالح الإعلامي، بحسب المصدر .

وتناولت وسائل أعلامية مقربة من الرئيس الأسبق  أن علي صالح رئيس المؤتمر الشعبي التقى العام الدكتورة عايدة بن عمر- أمين عام رابطة الصحافة القومية , وتلقى صالح دعوة منها لأن يكون رئيسا لرابطة الصحفيين القوميين العرب نظير مواقفه العربية والقومية .

وقالت عايدة بن عمر خلال لقائها معه الأحد: إن تضحية وكرم الرئيس صالح هو ما حقق الانتقال السلمي للسلطة في اليمن , في حين أكد الرئيس صالح أن المؤتمر متمسك بالحوار , لان غياب الحوار يعني العنف .

وأشار الرئيس صالح إلى أن الفترة ستشهد إقامة ندوات لكشف ما يسمى الربيع العربي ومن يقف ورائه وما لهم من أجندات .

من جانبها بن عمر كشفت عن تعرضها لمضايقات لدى زيارتها إلى ساحة الاعتصام (التغيير) بصنعاء.

وكانت وصلت إلى العاصمة صنعاء يوم السبت أمين عام رابطة الصحافة القومية عايدة بن عمر في زيارة لليمن تستغرق عدة أيام.

وأوضحت في تصريح لدى وصولها أن زيارتها تأتي للمشاركة ضمن وفد رابطة الصحافة القومية التي تتخذ صنعاء مقرا لها، لتكريم الرئيس عبدربه منصور هادي والرئيس السابق للبلاد على عبد الله صالح للدور الذي قاما به إلى جانب الأحزاب السياسية في إحلال السلام وترسيخ مبدأ الانتقال السلمي للسلطة في اليمن.

وأكدت المسؤولة في الرابطة أن انتقال السلطة في اليمن بالطريقة السلمية واحتكامها إلى الكثير من الحكمة والعقل ساهم في حقن دماء اليمنيين وبناء مجتمع يمني جديد يستند إلى الشرعية والقانون والإخاء ونبذ الفرقة ويعد أنموذجا مميزا وتجربه رائده ومثالا يحتذى به.


جريمة اغتصاب طفل في تعز