الرئيسية > محليات > لأسباب تتعلق بالانفلات الأمني وتدمير البيئة والاتجاه نحو اقتصادها .. كبريات الشركات الصناعية والتجارية في اليمن تتوعد بإيقاف أنشطتها في تعز

لأسباب تتعلق بالانفلات الأمني وتدمير البيئة والاتجاه نحو اقتصادها .. كبريات الشركات الصناعية والتجارية في اليمن تتوعد بإيقاف أنشطتها في تعز

يمن فويس / رياض الأديب – خاص :

وقفت الغرفة التجارية بمحافظة تعز في اجتماعها الاستثنائي أمس الخميس أمام العديد من الظواهر السلبية التي تعيشها المدينة مطالبة بذات الوقت السلطة المحلية وحكومة الوفاق الوطني وفخامة رئيس الجمهورية المشير / عبدربه منصور هادي بضرورة الإسراع في وضع المعالجات العلمية السريعة للحد من هذه الظواهر وإيقاف التدهور الذي تعاني منه المحافظة والذي شمل كل المجالات . مالم فإن جميع الأنشطة التجارية في المحافظة ستضطر إلى التوقف .

وأوضحت الغرفة والتجارية بمحافظة تعز في بيان صادر عنها عدد من الظواهر السلبية وأولها الانفلات الأمني والمظاهر المسلحة والتي لم تأخذ السلطة المحلية واللجنة العسكرية الخطوات العملية لوضع حد لها .

وأضافت الغرفة أن من الظواهر السلبية أيضا المشاكل البيئية والمتمثلة في تفشي وانتشار القمامة في جميع الشوارع والحارات وأمام المنازل والمحلات التجارية وعرقلة جهود الرامية إلى رفعها ونقلها إلى المواقع المحددة . إضافة إلى قيام نقابة النقل بتصرفات غير مسئولة والمتمثلة في تحريض السائقين على الإضراب واحتجاز الناقلات وسيارات الشركات والتجار مع العلم أن العمل في القطاع يخضع لعامل الغرض والطلب . كما كشف البيان أن هناك محاولات حثيثة لتسميم العلاقة بين العمال وأصحاب العمل .

وأختتم البيان - الذي حصل " يمن فويس " على نسخة منه - بتأكيده على أهمية إزالة مثل هذه الظواهر مالم فإن كبار المستثمرين بالمحافظة سيضطرون إلى إيقاف نشاطهم احتجاجا على استمرار هذه الظواهر السلبية الدخيلة على محافظة تعز .


جريمة اغتصاب طفل في تعز