الرئيسية > محليات > الدكتور العسلي : لم أجد أية إيجابية لحكومة الوفاق حتى انها ليست صادقة مع نفسها وتعمل بالوهم

الدكتور العسلي : لم أجد أية إيجابية لحكومة الوفاق حتى انها ليست صادقة مع نفسها وتعمل بالوهم

يمن فويس – متابعات :

عبر الخبير الاقتصادي الدكتور سيف العسلي عن قلقه الشديد على الوضع الاقتصادي لليمن والخطر الذي يحدق به من وراء الموازنة العامة التي أقرتها حكومة الوفاق الوطني لعام 2012م والتي جاءت مخيبة للآمال ومخجلة بكل ما تحمله الكلمات من معانٍ..

وقال العسلي- وزير المالية الأسبق- إن الموازنة العامة التي اقرتها الحكومة، موازنة خالية من التحليل العميق ومتناقضة وغير منطقية ومبنية على الوهم، واصفا من أعد الموازنة بالجاهل الذي لا يستحق أن يدير حكومة أو يكون عضواً فيها، مشيراً إلى أن وراء هذه الموازنة إما غباء مستفحل أو استهتار بالمسئولية حيث لم تُعد على حسابات دقيقة أو موارد حقيقية وإنما أعدت على وعود دولية وتضخيمات وهمية لموارد لن تتحقق..

وأوضح الخبير الاقتصادي أنه إذا كانت الحكومة قد اتكأت على الوعود فهذا غباء كون الدول الراعية للمبادرة والمانحين لايدعمون موازنات وإنما مشاريع تنموية.

وتوقع العسلي في لقاء له على قناة اليمن اليوم، توقع عجزاً في هذه الموازنة يفوق التريليون ريال وحينها ليس أمام الحكومة إلاّ أن تطبع فلوس وتقود الاقتصاد إلى الانهيار أو تظل تخادع الناس.

وقال الدكتور العسلي: إذا استطاعت الحكومة مغالطة مجلس النواب لتمرير الموازنة فلن تستطيع مغالطة الواقع والأرقام، مؤكداً بأن الواقع سيكذبها وستصطدم الحكومة بالموازنة من الآن..

وشن العسلي هجوماً لاذعاً على الحكومة حيث قال: إنها لم تنجز شيئاً على الواقع منذ تشكيلها وإنها فقدت البوصلة منذ أول يوم وعادت تهتم بشئون الموظفين وممارسة المناكفات السياسية، مضيفاً: وبصفتي أحد المتابعين لأداء الحكومة فإنني لم أجد أي ايجابية تحسب لها حتى الصدق مع نفسها لايوجد.. وأنها لم تقدر حقيقة الوضع الذي تعيشه البلاد، لافتاً إلى أن المرحلة بحاجة إلى إبداع واعمال للعقل وإلى ذكاء وشغل جاد ومضاعفة الجهود وهذه كلها لم نلاحظها على حكومة الوفاق حيث لم تعمل أو تقدم شيئاً.. فالانفلات الأمني كما هو عليه قبل تشكيل الحكومة والمعتصمون لايزالون في الشوارع والمظاهر المسلحة تزداد وأسباب التوتر على ماهي عليه والحكومة لم تبد أي مؤشر على قدرتها أو فاعليتها مع الأوضاع.

واستطرد العسلي قائلاً: المرحلة الانتقالية تحتاج إلى رجال استثنائين يعتمدون الصدق والعمل الجاد في مهامهم ويعدون خططهم وفقاً لمواردهم ويكيفونها على مالديهم ولايركنون على الوعود الدولية، فالمجتمع الدولي لايساعد من لايساعد نفسه ولا يدعم الموازنات أو الحكومات الضعيفة والمرتبكة..

وحذر الدكتور العسلي حكومة الوفاق من العمل بالوهم والركون على الغير متمنياً أن تدرك الوضع الذي تعيشه البلاد وألا تذهب إلى الرياض وهي مفرطة بالأمل وأن عليها أن تفكر وتخطط قبل الذهاب وإلاّ ستعود بخفي حنين .. مذكراً بأن التاريخ لن يرحم هذه الحكومة إذا استمرت على أدائها.

إيلاف


جريمة اغتصاب طفل في تعز