الرئيسية > محليات > فيما المديرة تغلق المدرسة في وجه الطالبات .. الراهدة تنتفض للمطالبة بضبط قتلة الطفل (بشار) ومدير الأمن يحتمي بأحد المشائخ

فيما المديرة تغلق المدرسة في وجه الطالبات .. الراهدة تنتفض للمطالبة بضبط قتلة الطفل (بشار) ومدير الأمن يحتمي بأحد المشائخ

class="mceTemp mceIEcenter" style="text-align: center;">
الشهيد بشار عبدالرحمن
الشهيد بشار عبدالرحمن
يمن فويس - تعز : لليوم الرابع على التوالي خرجن نساء الراهدة عصر أمس في تظاهرة غاضبة للمطالبة بقتلة الطفل بشار , كانت ذات المدينة قد شهدت صباح اليوم مسيرة غاضبة للمواطنين وهتفت ضد المشائخ ومطالبة بالقصاص من قتلة الطفل بشار. يأتي ذلك فيما عاد مدير أمن الراهدة، بعد أن فر هارباً يوم الأحد الماضي عقب مقتل الطفل بشار، مما استفز هذا الأمر الأهالي، وخرجوا إلى إدارة الأمن في اعتصام لم تشهد له الراهدة مثيلاً، مما أجبر مدير الأمن من الفرار مرة أخرى ولكنه هذه المرة حسب مصادر مؤكدة لـ (الجمهورية) احتمى بمنزل الشيخ علي عبده حنش، وأثناء خروجه طارده الأهالي، ولكنه أطلق النار من سلاحه الشخصي، وقام آخرون بإطلاق النار من رشاش 12 /7 في الهواء لتفريق المعتصمين، إلا أن المعتصمين لم يفارقوا أماكنهم، وسط الطريق العام تعز- عدن المقطوع حتى كتابة هذا الخبر..كما نظم أمس طلاب وطالبات مدرسة رواد المستقبل الأهلية احتجاجاً أمام إدارة الأمن تضامناً مع زميلهم الطفل بشار المطوع، مطالبين بالقصاص. وعلى صعيد متصل تفاجأت صباح أمس طالبات مدرسة النهضة للبنات بمنعهن من دخول المدرسة؛ بسبب إغلاق المدرسة من قبل المديرة التي تظاهرن ضدها الطالبات، مما جعلهن يعتصمن أمام بوابة المدرسة من الصباح حتى الظهيرة مطالبات بإقالة المديرة التي وجهن لها اتهامات بسوء الإدارة. يذكر أن الطفل بشار قتل بعد تبادل اطلاق نار بين اتباع الشوافي والبرطي ويتهم كل طرف الاخر بالوقوف وراء الجريمة .

جريمة اغتصاب طفل في تعز