الرئيسية > منوعات > سورة قرآنية تقي من عذاب القبر وتُسهل قبض الروح عند الاحتضار

سورة قرآنية تقي من عذاب القبر وتُسهل قبض الروح عند الاحتضار

قال الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن السنة النبوية والأحاديث الشريفة دلت على أن المحافظة يوميًا على قراءة سورة الملك، يكون سببًا في تسهيل قبض روح العبد أو أن الله عزوجل، يتولى بنفسه قبض الروح. 

وأضاف عبدالسميع في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: هل تكفي قراءتي لسورة الملك في صلاة الليل أم لابد من قراءتها خارج الصلاة للحصول على فضلها؟ أن لا يجب على الإنسان قراءتها بعد الصلاة، بل تكفي مرة واحدة سواء كان في الصلاة أو خارجها. 

 

جدير بالذكر أن الحديث المروي في فضل سورة " الملك " يصححه بعض أهل العلم، وهو ما يرويه الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إِنَّ سُورَةً مِنَ القُرآنِ، ثَلَاثُونَ آيَةً، شَفَعَت لِصَاحِبِهَا حَتَّى غُفِرَ لَهُ ( تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلكُ ) 

رواه الترمذي وقال حديث حسن. 

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: (من قرأ تبارك الذي بيده الملك كل ليلة منعه الله بها من عذاب القبر، وكنا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نسميها المانعة، وإنها في كتاب الله سورة من قرأ بها في كل ليلة فقد أكثر وأطاب) رواه النسائي. 

 

وهذا الأجر والفضل يتحقق لمن خلصت نيته، وطابت سريرته، واحتسب أجره عند الله.


جريمة اغتصاب طفل في تعز