الرئيسية > رياضة > بالأرقام.. حقيقة نيمار وديمبيلي "الزجاجيين" قد تنفر الأندية

بالأرقام.. حقيقة نيمار وديمبيلي "الزجاجيين" قد تنفر الأندية

كشفت أرقام نشرها موقع "ماركا" الإسباني، حقيقة لقب "الزجاجي" الملتصق بالنجمين، البرازيلي نيمار والفرنسي عثمان ديمبيلي.
وأظهرت إحصاءات نشرها الموقع أن النجمين، المتشابهين في طريقة لعبهما، كانا مصابين لقرابة 500 يوما مجتمعين، خلال الموسمين الماضيين.

وغاب نيمار عن صفوف فريقه باريس سان جرمان الفرنسي، 115 يوما خلال موسم 2017-2018، قبل أن يعود الموسم الماضي بآمال جديدة، ليصاب من جديد ويبتعد عن 173 يوما خلال الموسم.

وخاض نيمار 46 مباراة فقط خلال الموسمين الماضيين، ليستحق لقب "اللاعب الزجاجي" عن جدارة، ويفشل في قيادة النادي الباريسي للمجد الأوروبي.

آ أما نجم برشلونة ديمبيلي فجاءت إصابته قوية في مطلع موسم 2017-2018 مع برشلونة، ليبتعد 132 يوما عن فريقه الجديد.

أما الموسم الماضي، فلم يخلو من الإصابات، حيث أبعدت الإصابات اللاعب المهاري 86 يوما عن الملاعب.

ولم يلعب النجم الذي عقدت عليه آمال كبيرة ببرشلونة، سوى 40 مباراة، منذ انضمامه للنادي الكتالوني صيف عام 2017.

ولا يبدو هذا الموسم مختلفا عن سابقه، حيث أصيب ديمبيلي مطلع الموسم في عضلة الفخذ، وسيغيب 5 أسابيع.

وقد يبدو سعر انتقال النجمين صفقة "خاسرة" اليوم، بمقارنة عدد المباريات التي لعبها كل منهما، فديمبيلي انتقل لبرشلونة مقابل 125 مليون يورو، ونيمار حطم الرقم القياسي بصفقة بلغت 222 مليون يورو.

ومع هذه الأرقام "المحبطة"، قد تكون الأندية حذرة جدا بالتعاقد مع "اللاعبين الزجاجيين".


ارفعوا الحصار عن تعز