الرئيسية > منوعات > هذا ما فجره الصحفي الجنوبي (فتحي بن لزرق) وكان صادماً للكل صبيحة يوم العيد

هذا ما فجره الصحفي الجنوبي (فتحي بن لزرق) وكان صادماً للكل صبيحة يوم العيد

فتحي بن لزرق

دعا الكاتب الصحفي الجنوبي فتحي بن لزرق المجلس الانتقالي بقيادة عيدروس وبن بريك إلى عدم الانسحاب من مواقع الشرعية التي استولوا عليها بقوة السلاح.

وأكد بن لزرق في منشور له بصفحته في الفيسبوك رصده موقع "يمن دايركت" أن على الانتقالي تحمل كافة المسئوليات وإقامة دولته التي وعد بها والالتزام للمواطنين بدفع الرواتب وتوفير الخدمات.

مستهجناً الفوضى وأنصاف الحلول التي يسعى لها الانتقالي كل مرة دون حسم للأمور من قبل الشرعية والتحالف.

وفيما يلي نص المنشور:

«نرفض رفضا قاطعا تسليم المجلس الانتقالي المواقع التي سيطر عليها خلال الايام الماضية وندعوه لتحمل كافة المسؤليات واقامة دولته التي وعد الناس بها فلا يعقل ان تشهد عدن كل شهرين مسرحية يتم فيها سفك دماء المئات من الناس وترويع الامنين ونهب الممتلكات العامة والخاصة ومن ثم الاعلان عن عودة الحكومة الشرعية ومعسكراتها ومؤسساتها والعمل في ظل واقع ميلشاوي صرف. 

اما ان تحكم الشرعية بصفة كاملة وبحكومة وقوة لها نفوذها واحترامها واما ان يتاح الامر للانتقالي لكي يتولى شئون الناس. 
اي انسحاب من المواقع وعودة الامور الى نقطة الصفر مرفوض. 
اسقط الانتقالي الدولة فعليه تحمل المسؤولية الكاملة. 
كما ندعو الاخوة السعوديين والاماراتيين الى الجلوس الى تفاوض مباشرة تفضي الى حل نهائي وحاسم وان كانوا يريدون انفصالا فليتحملوا المسؤولية الكاملة ويدعموا الانتقالي في اقامة دولته. 
وان كانوا مع وحدة اليمن وسلامة اراضيه فعليهم ايجاد حكومة حقيقية وكاملة وان يدعموا مؤسسات الدولة  بعيدا عن الميلشيات. 
انصاف الحلول لم تعد مقبولة واي انسحاب للانتقالي يتحمل مسؤوليته الكاملة.
اقول حديثي هذا وادرك ان لابديل للناس الا دولة ومؤسسات حكم قوية اما المليشيات فلن تجيد سوى النهب». 


جريمة اغتصاب طفل في تعز