الرئيسية > محليات > السفير الامريكي السابق: رئيس الوزرا الحالي مُثير للإعجاب و العدنيون يبذلون قُصارى جهدهم لإقامة حياة طبيعية.

السفير الامريكي السابق: رئيس الوزرا الحالي مُثير للإعجاب و العدنيون يبذلون قُصارى جهدهم لإقامة حياة طبيعية.

آ وصف السفير الامريكي السابق لدى اليمن جيرالد فايرستاينآ  رئيس الحكومة د. معين عبدالملك بأنه مُثير للإعجاب وذلك في أول إنطباع عن الحكومة التي يقودها عبدالملك عقب لقاء جمع بين فريق خبراء امريكا ورئيس الوزراء قبل اسبوعين.

وتحدث السفير الأمريكي الأسبق لدى اليمن، ونائب مدير معهد الشرق الأوسط جيرالد فايرستاين عن تفاصيل زيارته الأخيرة للعاصمة المؤقتة عدن مع مجموعة من الباحثين ولقاءههم برئيس مجلس الوزراء.

وفي مقالة حملت عنوان موازنة الحكم الذاتي والوحدة الوطنية في اليمن، وصف السفير جيرالد فايرستاين، دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بالمُثير للإعجاب.

وقال جيرالد إنه وبغض النظر عن التوترات السياسية في البلاد ، إلا أنه من الواضح أن العدنيين يبذلون قُصارى جهدهم لإقامة حياة طبيعية.

وتابع،"فإن الوضع في عدن يعكس تطورات مماثلة في أماكن أخرى من البلد، حيث تعكس التقارير الواردة من أقصى الشمال، في محافظتي مأرب والجوف، التقدم الذي يحرزه اليمنيون خارج المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في جهودهم لبناء حياة جديدة.آ 

وأضاف السفيرآ  جيرالد، أن من زاروا مأرب موخراً تحدثوا عن نمو مأرب كمركز الأعمال والتجارة في الشمال ، والمدعوم بعائدات النفط والغاز المتدفقة إلى المحافظة والذي لم تعد الحكومة المركزية تحتجزها.آ 

وأردف،"وفي مدينة الجوف، يقوم وجهاء المدينة بوضع شبكة حضرية لشوارع المدينة، وياتي رجال القبائل الى مبنى البلدية للحصول على تصاريح بناء، وفي مأرب ، هناك حديث عن إنشاء مطار جديد، وقامت السلطات المحلية في مأرب والجوف بإنشاء المحاكم الابتدائية الخاصة بها، والتي عالجت مشاكل طويلة الأمد،والمتمثلة في تحقيق العدالة لمواطنيها، كما ويوجد الآن في مأرب محكمة استئناف".

واعتبر السفير الأمريكي السابق، أن التقدم السياسي والاقتصادي والاجتماعي في مأرب والجوف وعدن يُعد انعكاساً مشجعاً لما يمكن أن يحققه اليمنيون عند منحهم الفرصة.آ 

ولفت الى أن نجاح هذه التجارب في الحكم الذاتي يدعم الرأي القائل بأن اللامركزية وتعزيز الحكم الذاتي عنصران أساسيان لبناء يمن أقوى وأكثر أمناً وازدهاراً في المستقبل.

وأوضح جيرالد أن أفضل ما يخدم مصالح اليمنيين والمجتمع الدولي في نهاية المطاف هو الحفاظ على اليمن الموحد، وتفادي إقامة عدة دويلات والذي سيؤدي الى إدامة الصراع، والتشجيع على بقاء التدخل الخارجي، وزعزعة استقرار اليمن وشبة الجزيرة العربية.

وأكد، أنه لا ينبغي أن يغيب عن البال الهدف طويل الأجل والمتمثل في الحفاظ على اليمن موحداً.

اخبار متعلقة:

تفاصيل جديدة حول محاولة اغتيال ملك السعودية في المسجد الحرام ؟

لليمنيين والمغتربين في السعودية ..تأشيرة مضيف قريباً جداً في المملكة وبهذا المبلغ الرمزي فقط ؟

 مسيرات حاشدة في سلطنة عمان بعد قرار مفاجئ أتخذه السلطان قابوس

 الناجي الوحيد من حادثة اطلاق النار يروي كيف تواجد "محمد بن سلمان" خلفه بـ"البشت الذهبي" وأصبح واحدا من أقوى الزعماء العرب

رغم العرض الملياري.. "الشياطين الحمر" يفاجئ ولي العهد محمد بن سلمان مجددًا

إلى المقيمين من ابناء اليمن .. وزارة العمل السعودية تبدأ تطبيق هذا القرار

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز