الرئيسية > محليات > الإرياني: سنوصل قضية شعبنا العادلة إلى كافة المحافل الدولية

الإرياني: سنوصل قضية شعبنا العادلة إلى كافة المحافل الدولية

ال وزير الإعلام معمر الارياني ان الحكومة الشرعية وانطلاقاً من مسئولياتها تجاه كافة ابناء الشعب اليمني، ستقوم بإيصال قضيته العادلة الى كافة المحافل الدولية وستكشف ممارسات ميليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لايران وانتهاكاتها الجسيمة بحق اليمنيين وعرقلتها المتواصلة لجهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وخلال لقاءه ممثلين لوسائل الإعلام الأمريكية أستعرض وزير الإعلام مستجدات الأوضاع السياسية والميدانية في اليمن وموقف الشرعية الدستورية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وحرصه على تحقيق السلام الشامل والعادل الذي يوقف الخرب ويحقن دماء اليمنيين ويضمن عدم تكرار ما حدث مستقبلاً .

وأضاف الارياني ان الحكومة الشرعية ذهبت من أجل السلام الى كافة جولات المشاورات التي رعتها الأمم المتحدة إبتداءً بجنيف واحد وانتهاءً بستوكهولم ، الا أن الميليشيات الانقلابية تحاول وفي كل جولة تفريغ عملية السلام من مضمونها وتستمر في ممارسة انتهاكاتها كما هو حالها اليوم في الحديدة التي استمرت بزراعة الألغام فيها واستقدام الحشود العسكرية اليها والتهديد بتفجير الموانئ والمنشآت العامة والخاصة.

وأكد حرص الحكومة على تنفيذ اتفاق ستوكهولم وتوفير رقابة تضمن تنفيذ عملية الانسحاب من مدينة وموانئ الحديدة وفقاً لروح ونصوص الاتفاق، ويمنع تنفيذ مسرحيات الانسحاب احادية الجانب من قبل الميليشيات الانقلابية.

ولفت الارياني إلى أن اليمن شكل تجربة مختلفة عن دول الربيع العربي وفقاً للمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية التي نظمت عملية انتقال سياسي سلمي للسلطة توجت بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل بمشاركة كافة مكونات المجتمع اليمني، لكن ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران انقلبت على تلك العملية لانها تدرك ان مشروع اليمن الاتحادي الجديد الضامن لحقوق وحريات كافة ابناء الشعب سيقضى على مشروع دولتها الطائفية التي تسعى لإقامتها بدعم من ملالي إيران .

واعتبر وزير الاعلام ان الأعمال العدائية التي تنفذها إيران والميليشيات المسلحة التابعة لها ومنها الميليشيات الانقلابية الحوثية تشكل تهديداً خطيراً لأمن المنطقة والعالم وتحدياً صارخاً للإرادة الدولية وعلى المجتمع الدولي أن يمارس مسئولياته تجاه هذه التهديدات بالضغط على إيران وحلفاءها في المنطقة لوقف ممارساتها العدائية .

وتطرق إلى انتهاكات ميليشيا الحوثي بحق اليمنيين، وما تقوم به من سيطرة على المساعدات الانسانية وحرمان المحتاجين في مناطق سيطرتها من الحصول على المساعدات وتحويلها لخدمة مجهودها الحربي، مشيراً الى الإحاطة التي قدمها مدير برنامج الغذاء العالمي الى مجلس الأمن والتي أشار فيها وبكل وضوح على عدم قدرة البرنامج على توزيع المساعدات في مناطق سيطرة الميليشيات والتلويح بوقف أعمال البرنامج الأمر الذي يضاعف من حجم المعاناة الانسانية التي يعيشها ابناء شعبنا في مناطق سيطرة الميليشيات .

وثمن الإرياني جهود تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في دعم جهود الشرعية الدستورية لاستعادة مؤسسات الدولة وانهاء معاناة أبناء الشعب اليمني واستعادة الأمن والاستقرار في اليمن وانهاء التهديدات التي تعرضت لها حركة الملاحة الدولية من قبل الميليشيات الانقلابية ومحاربة الإرهاب والتطرف بكافة اشكاله وأنواعه.

حضر اللقاء نائب رئيس بعثة اليمن في واشنطن وائل الهمداني.


جريمة اغتصاب طفل في تعز