الرئيسية > محليات > بعد نهب مرتباتهم.. مليشيا الحوثي تهدد معلمي العاصمة بالفصل في حال تغيبهم عن مراقبة الامتحانات

بعد نهب مرتباتهم.. مليشيا الحوثي تهدد معلمي العاصمة بالفصل في حال تغيبهم عن مراقبة الامتحانات

واصل مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، ممارساتها التعسفية والتطفيشية بحق الكادر التربوي في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها، في استهداف ممنهج وتدمير طائفي مدروس للكادر التربوي، حيث قامت وبطريقة فظة بتهديد المعلمين بأنواع شتى من التهديدات، في حال تغيبهم عن حضور ومراقبة الامتحانات.
 
ومع اقتراب موعد امتحانات المرحلتين الأساسية والثانوية، هددت مليشيا الحوثي الانقلابية المعلمين والتربويين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها، بإجراءات مشددة والفصل والتسريح، في حال تغيبهم عن حضور الامتحانات.
 
مصادر خاصة ذكرت لـ"العاصمة أونلاين"، أن مليشيا الحوثي هددت معلمي العاصمة صنعاء وكافة التربويين في مناطق سيطرتها، بالفصل والتسريح من الوظيفة وإجراءات مشددة، في حال تغيبوا عن حضور اللجان لمراقبة الامتحانات للشهادتين الأساسية والثانوية للعام2018 - 2019م.
 
وأضافت المصادر أن مليشيا الحوثي مارست هذا التهديد رغم علمها أن المعلمين بدون رواتب، منذ ثلاث سنوات، ولا يملكون قيمة المواصلات، في حين أصبح المعلمين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي لا يستلموا إلا نصف راتب لمرتين في العام فقط.
 
وكانت مليشيا الحوثي ممثلة بالمدعو" الماخذي" المعين من قبل الحوثيين مديرا لمكتب التربية بالأمانة، عقدت اجتماعاً الأربعاء الفائت، مع الموجهين المكلفين بالإشراف على امتحانات شهادة المرحلة الأساسية، وأخبرتهم أن العمل والإشراف على الامتحانات مجاناً وبدون أي مقابل.
 
ويعيش عشرات الآف من المعلمين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية للعام الثالث على التوالي، بدون رواتب، بعد نهبها من قبل مليشيا الحوثي، وتسخيرها في تمويل حربها التي تشنها على الشعب اليمني للعام الخامس على التوالي.
 
وكانت مليشيا الحوثي الانقلابية بالاتفاق مع اليونيسيف استقطعت أموالاً طائلة من الحافز المالي المقدم من السعودية والإمارات، عبر منظمة اليونيسيف للقطاع التربوي في مناطق سيطرة الحوثيين، في حين أقدمت المليشيا على إسقاط أكثر من ثلاثة آلاف اسم من كشوفات الحافز في العاصمة صنعاء، واستبدلت الكثيرين منهم بموالين لها.
 
وتسعى مليشيا الحوثي الانقلابية من خلال إجراءاتها وتهديدها للمعلمين لإيجاد مبرر لاستبدالهم وإحلال موالين لها بدلاً عنهم، كما عملت مع آلاف الآخرين سابقا، فمنذ سيطرتها على العاصمة صنعاء 2014م ، سرحت مليشيا الحوثي أكثر من 6  الآف معلم ومعلمة واستبدلتهم بموالين لها، بحسب تصريح لوزير التربية والتعليم في الحكومة الشرعية.


جريمة اغتصاب طفل في تعز