الرئيسية > محليات > القوات المشتركة تحبط هجوما حوثيا في الضالع

القوات المشتركة تحبط هجوما حوثيا في الضالع

أحبطت القوات الأمنية المشتركة والحزام الأمني في اليمن، السبت، هجوما نفذته مليشيات الحوثي الموالية لإيران، على مواقعها في جبهتي مريس وباجة، شمال وغربي محافظة الضالع.

وقالت مصادر ميدانية إن القوات المرابطة في جبهة مُريس أحبطت محاولة تسلل للميليشيات الحوثية على مواقع "التبة الحمراء" و"الخلل" و"حصن شداد".

كما اشتبكت القوات مع مجموعات حوثية أخرى حاولت استرداد مواقع كانت قد خسرتها في وقت سابق بمنطقة "باجة" غربي محافظة الضالع.

وحسب المصادر، فقد تكبدت الميليشيات الحوثية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في هذه الاشتباكات.

في غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، سلسلة غارات على أهداف متفرقة للميليشيات الانقلابية في أكثر من جبهة في البلاد.

وذكرت مصادر متفرقة، أن غارات لمقاتلات التحالف استهدفت تجمعات حوثية بمديرية الحـُشا شمالي محافظة الضالع، وأهدافا حوثية أخرى في مديريتي سنحان وبني مطر في بصنعاء، كما دمرت مركبات للميليشيات في مديرية باقـِم بصعدة.

وأوضحت المصادر أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، وتدمير معدات قتالية.

والجمعة، قتل 17 مسلحا من ميليشيات الحوثي في غارة لمقاتلات التحالف العربي، استهدفت اجتماعا للمتمردين بالقرب من مديرية عبس، بمحافظة حجة شمالي البلاد.

وفي الضالع، شنت مقاتلات التحالف، الجمعة، عدة غارات على مواقع الميليشيات في منطقة الزبيرية غرب مديرية قعطبة، ودمرت آليات تابعة للمليشيات.

واستهدفت غارات أخرى لمقاتلات التحالف العربي، مخازن أسلحة في معسكري النهدين والحفاء، في صنعاء.


ارفعوا الحصار عن تعز