الرئيسية > محليات > ميليشيا الحوثي تواصل انتهاكاتها لاتفاق الحديدة

ميليشيا الحوثي تواصل انتهاكاتها لاتفاق الحديدة

قالت مصادر عسكرية إن مواقع متفرقة للقوات المشتركة المتمركزة بريف ومدينة الحديدة تعرضت للقصف عشية يوم العيد من قبل مليشيات الحوثي الموالية لإيران بالأسلحة المختلفة، ضمن سلسلة خروقاتها لقرار وقف إطلاق النار ولهدنة الإنسانية.

وأفادت المصادر إن ميليشيات الحوثي شنت عملية قصف واسعة على مواقع القوات المشتركة في شرقي وجنوبي مدينة الحديدة، فضلًا عن قصفها مواقع أخرى في منطقة "الجبلية" جنوبي التحيتا، و"الجاح" بمديرية بيت الفقيه، وكيلو16، ومدينة "الصالح" بمديرية الحالي.

وتواصل المليشيات الدفع بالمزيد من الحواجز الخرسانية والصبيات الثقيلة إلى داخل أحياء وشوارع مدينة الحديدة، وتستهدف هذه المرة مناطق وأحياء التماس في خط المطار وبمحاذاة الجامعة.

وأوضحت المصادر، دخول شاحنات نقل جديدة إلى مدينة الحديدة من خط ونقطة "الشام" محملة بالمزيد من الحواجز والصبيات والكتل الخرسانية لتوزيعها ونشرها في أحياء وشوارع أخرى، إضافة إلى تلك التي تم نشرها فعلياً قبل أيام.

وتتزامن التحركات الأخيرة مع حملة استحداثات مستمرة بما فيها حفر وتعميق خنادق وأنفاق جديدة وتكثيف نشر القناصة على أسطح عمارات ومنازل المواطنين بمواجهة خطوط التماس والأحياء المحررة.

وفي صعدة، قالت مصادر عسكرية، إن قوات الجيش الوطني اليمني شنت، هجوما واسعا على مواقع مليشيات الحوثي الموالية لإيران، في مديرية "كتاف" شرقي المحافظة.

وأوضحت المصادر إن قوات الجيش تمكنت خلال الهجوم من إحراز تقدمات كبيرة، باتجاه مركز مديرية كتاف، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيات، علاوة على تدمير عدد من الآليات التابعة لها.

وأضافت المصادر إن مدفعية قوات الجيش قصفت، عدة تجمعات لمليشيات الحوثي، في أطراف مركز المديرية، وأخرى خلف سلسلة مرتفعات "عنبان"، و"جبل الطير" الإستراتيجي الواقع على تخوم مركز مديرية كتاف، مخلفا خسائر كبيرة في صفوفها.


ارفعوا الحصار عن تعز