الرئيسية > محليات > تفجير ألغام بحرية زرعها الحوثيون بالساحل الغربي

تفجير ألغام بحرية زرعها الحوثيون بالساحل الغربي

فجرت هندسة المقاومة آ المشتركة، كميات جديدة من الألغام البحرية التي زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية على طول امتداد شواطئ الساحل الغربي قبل دحرها منها.

وأكد خبير في وحدات الهندسة، أنه لا تزال هناك كميات كبيرة من الألغام البحرية التي تم تفكيكها من مراكز الإنزال السمكي وشواطئ محافظة الحديدة غرب اليمن، بشكل عام وسيتم تفجيرها تباعاً.

ولفت إلى أن التخلص من الألغام والعبوات الناسفة والتي يتم تفكيكها ونزعها تباعاً من المناطق المحررة في الحديدة نابع من التزام المقاومة المشتركة بالاتفاقيات الدولية لمكافحة الألغام وحرصاً منها على حياة المواطنين وتطبيع الحياة في المناطق المحررة.

وتسببت الألغام البحرية التي تزرعها ميليشيا الحوثي الانقلابية بمقتل عشرات الصيادين في الساحل الغربي.

وتوقفت نتيجة تلك الألغام حركة الصيد في العديد من المناطق، الأمر الذي أدى إلى تضرر آلاف الأسر التي تعتمد على مهنة الصيد.

وكان تقرير أممي، قد أكد ازدياد التهديد الحوثي للأمن البحري في البحر الأحمر، مشيراً إلى امتلاكهم صواريخ مضادة للسفن وألغاماً بحرية ومراكب متفجرة ذاتية التوجيه.

وذكر خبراء لجنة العقوبات بشأن اليمن، في تقريرهم السنوي المرفوع لمجلس الأمن الدولي، أن الخطر المحدق بالنقل البحري التجاري في البحر الأحمر زاد بشكل كبير في عام 2018، رغم أن العدد الإجمالي للحوادث لم يكن أعلى مما كان في العام 2017.

وأشار تقرير الخبراء إلى قيام ميليشيات الحوثي باستهداف ناقلات النفط وسفن تحالف دعم الشرعية وسفن الإغاثة الدولية.

وأوضح أن الميليشيات الحوثية شنت هجمات متكررة على ناقلات نفط "تبلغ حمولتها 2.2 مليون برميل من النفط الخام. وكان يمكن أن يؤدي أي من هذه الهجمات إلى كارثة بيئية واقتصادية لليمن والمنطقة".


ارفعوا الحصار عن تعز