الرئيسية > محليات > عاجل : الرئيس هادي يبعث برسالة إلى غوتيرش بخصوص المبعوث الخاص إلى اليمن

عاجل : الرئيس هادي يبعث برسالة إلى غوتيرش بخصوص المبعوث الخاص إلى اليمن

الرئيس هادي

بعث فخامة الرئيس هادي إلى الأمين العام للأمم المتحدة غوتيرش قال فيهاآآ 

قال فيها منذ أن تم أختيار غريفيث خليفة للسيد اسماعيل ولد الشيخ ونحن في الحكومة الشرعية نتعامل معه بكل مصداقية بغرض تسير الأمور وتوفير الأجواء لإنجاح مهمته


آآ وأنه وبعد خمس أشهر من التوصل لاتفاقية ستوكهولم لقد وضعنا جميع التجاوزات أمامكم التي قام بها مارتن غريفيث .

حيث أكد الرئيس هادي في رسالته إلى الأمين العام أن على المبعوث الأممي أن يتلقى تعليماته من غوتيرشآآ  بخصوص تنفيذ اتفاقية الحديدة وإخراج الميليشيات والمشرفين الحوثيين من المنطقة وعودة السلطة المحلية الشرعية إليها .


كما أشار الرئيس هادي في رسالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة أن غريفيث كان يصر على التعامل مع الإنقلابيين كحكومة أمر واقع ومساواتها بالحكومة الشرعية المنتخبة .

مشيرا إلى أن غريفيث كان يصرا على لقاء منتحلي شخصيات حكومية لامشروعية لها خارج إطار القرار الدولي 2216 .

وعن موقفه السلبي أكد الرئيس هادي أن غريفيث تجاوز القرار 2216 وبقية القرارات من خلال تبنيه لإطار سياسي للمفاوضات خارج سياق القرارات الدولية وخارج إطار ماتوصلت إليه جولات المشاورات التي سبقت مشاورات السويد .

واعتبر الرئيس هادي أن ضعف إدراك المبعوث الأممي غريفيث لطبيعة الصراع الدائر في اليمن خاصة المكون العقائدي والتكوين السياسي للميليشيات الحوثية الرافض لمبادئ الديمقراطية والتداول السلمي كان غير قادر للتعاطي الصحيح مع القضية اليمنية بتعقيداتها الكبيرة والفهم المطلوب


وعن اتفاقية استكهولوم بخصوص ملف الأسرىآآ  أكد الرئيس هادي أن غريفيث توقف عن التعاطي مع ملف المعتقلين والمختطفين قسريا .

مؤكدا على أنها اتفاقيات هامة ضمن مخرجات استكهولوم
وبخصوص الإفادة التي قدمها غريفيث أمام مجلس الأمن من شهر مايو ماهي إلا نموذجا للخرق الفاضح للتفويض الذي منحوه للسيد غريفيث.

وأوضح الرئيس بإشادة غريفيث بمحرم حرب وتقديمه كحمامة سلام وهو من ضمن قوائم العقوبات التابعة للأمم المتحدة .

واستنكر رئيس الجمهورية في رسالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة أن الفريق التابع لغريفيث عرض على استئجار باخرة أخرى بعد منع الحوثيين لحركة البعثة في اتفاق الحديدة عوضا عن توضيح ذلك .


ونوه هادي أن غريفيث لم يوضح عن التنازلات والتسهيلات التي قدمتها الحكومة الشرعية لمهامه في مطاحن البحر الأحمر حين ظل الحوثيون يمنعون برنامج الغذاء العالمي من الوصول إليه .

آ 

يذكر أن الحكومة اليمنية طالبت بتغير المبعوث الأممي مارتن غريفيث مؤخرا وأن البرلمان وجه الحكومة الشرعية بعدم التعامل مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، نتيجة سياساته المتبعة التي ”لا تساعد على الوصول إلى تحقيق السلام المنشود، بل ستؤدي نتائجها لإطالة أمد الحرب وتحول دون استعادة الدولة ومؤسساتها“.


ارفعوا الحصار عن تعز