الرئيسية > محليات > رئيس الوزراء يستقبل سفير الولايات المتحدة الجديد لدى اليمن

رئيس الوزراء يستقبل سفير الولايات المتحدة الجديد لدى اليمن

استقبل رئيس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، اليوم الخميس، سفير الولايات المتحدة الأمريكية الجديد لدى اليمن كريستوفر هنزل.

وفي مستهل اللقاء رحب رئيس الوزراء بالسفير هنزل ، متمنيا له النجاح والتوفيق في أداء مهامه الدبلوماسية بما يخدم تنمية وتعزيز اطر الشراكة والتعاون القائمة بين البلدين والشعبين الصديقين في كافة المجالات.. مؤكدا ان الحكومة ستعمل على تقديم كافة التسهيلات اللازمة لإنجاح عمله ومهامه.

وجدد تقدير اليمن قيادة وحكومة وشعباً للمواقف والأدوار الإيجابية للولايات المتحدة الأمريكية تجاه الشعب اليمني ومساندتها المستمرة للحكومة الشرعية ولجهود إرساء السلام، وتحركاتها الفاعلة لمواجهة الخطر الايراني واذرعه في المنطقة.

وتناول اللقاء، تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية، خاصة على صعيد عرقلة مليشيا الحوثي الانقلابية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة منذ توقيعه قبل خمسة أشهر، والإجراءات الاحادية التي اعلنتها مؤخرا، والمخالفة للاتفاق، وتعاطي المبعوث الأممي معها.. حيث جدد الدكتور معين عبدالملك بهذا الخصوص، موقف الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بالمسار الصحيح للسلام المستدام المستند على القرارات الأممية ومرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها.. لافتا إلى ان مليشيات الحوثي استغلت المماطلة في تنفيذ اتفاق استوكهولم، بحصد أرواح المزيد من الضحايا ومضاعفة زراعة الالغام وتشريد عشرات الآلاف من الأسر من الحديدة، واشعال جبهات حرب جديدة، في مؤشر على عدم جديتها في السلام او الانصياع للحل السياسي.

وأشار رئيس الوزراء، إلى المنهجية الخاطئة ومراوغة الحوثيين في تنفيذ إعادة الانتشار التي لم تخضع لاي نوع من أنواع التحقق او الرقابة وتخالف بشكل صريح اتفاق ستوكهولم.. مشددا على ضرورة تدارك الامم المتحدة بشكل عاجل للأخطاء التي رافقت اتفاق ستوكهولم بعد توقيعه، وأهمية تنفيذه دون مماطلة أو تجزئة أو تسويف.آ 

وتطرق اللقاء إلى الرؤى المشتركة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين والشعبين الصديقين والدور المعول على الأصدقاء الأمريكيين في مرحلة إعادة الاعمار، ودعم جهود الحكومة الشرعية في تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، وإطلاق عجلة التنمية الاقتصادية والإنتاج بالاستناد الى ما تم انجازه من تقدم ملموس في هذا الاتجاه مؤخرا، اضافة إلى الخطط الحكومية للفترة القادمة في مختلف المجالات.

واستعرض الدكتور معين عبدالملك، خطط واولويات الحكومة في الجوانب الاقتصادية والخدمية، وما انجزته من إجراءات هامة انعكست بشكل ملموس على حياة ومعيشة المواطنين وتخفيف المعاناة الإنسانية في جميع مناطق اليمن دون استثناء، بما في ذلك صرف مرتبات موظفي الدولة في قطاعي الصحة والتعليم بمناطق سيطرة الحوثيين.. مشيرا إلى الدعم المطلوب من شركاء اليمن في التنمية من الدول والمنظمات المانحة لتحقيق استدامة الإجراءات الحكومية وتمويل عجز الموازنة العامة، ودعم الخطوات الحكومية لتقوية قدرات مؤسسات الدولة والأجهزة الرقابية.. مؤكدا ان ما قامت به الحكومة خلال الفترة القليلة الماضية، وبينها تحقيق الاستقرار في سعر العملة المحلية وصرف المرتبات لقطاعات كبيرة في جميع مناطق البلاد عزز من ثقة المواطنين وأعطاهم ومضة أمل ينبغي البناء عليها والاستمرار فيها بدعم الأشقاء والأصدقاء.

من جانبه عبر السفير الأمريكي، عن شكره لرئيس الوزراء على هذا اللقاء.. مثمنا الجهود الكبيرة التي يبذلها رئيس الوزراء لتحسين الاقتصاد والخدمات.. وقال " نرحب بالطاقة الايجابية التي جلبتموها إلى الحكومة داخليا وهذا مرحب به من قبل اليمنيين والمجتمع الدولي، وسنفعل كل ما بوسعنا لمساعدتكم".

وأكد السفير هنزل، دعم بلاده لأهداف الحكومة بكل السبل والوسائل المتاحة.. مجددا حرص بلاده على العمل وبقوة مع الحكومة لتعزيز النجاحات المحققة في الجوانب الاقتصادية والخدمية.

كما أكد استمرار الولايات المتحدة في دعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق السلام في اليمن.

حضر اللقاء مدير مكتب رئيس الوزراء انيس باحارثة، والناطق الرسمي باسم الحكومة راجح بادي.


ارفعوا الحصار عن تعز