الرئيسية > محليات > الإرياني : نرفض تحويل قضية اليمن الى ورقة سجال بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة في أوروبا

الإرياني : نرفض تحويل قضية اليمن الى ورقة سجال بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة في أوروبا

آ 

عبر وزير الإعلام معمر الإرياني عن رفض الحكومة لتحويل قضية اليمن إلى ورقة سجال بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة في دول أوروبا.

وخلال لقاءه عدد من قيادات " مجموعة أصدقاء اليمن " في حزب العمال البريطاني ، استعرض الارياني مع عدد من البرلمانيين والناشطين مستجدات الأوضاع السياسية والميدانية في بلادنا وموقف الحكومة من الانسحابات احادية الجانب التي قامت بها الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران في موانئ الحديدة .

ودعا الوزير الإرياني الأحزاب البريطانية إلى دعم خيارات الشعب اليمني الذي يطالب بإنهاء الإنقلاب وإستعادة مؤسسات الدولة وبناء اليمن الإتحادي الجديد وفقاً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي شارك في صناعتها كافة أطياف اللون السياسي في بلادنا ، وإستقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة حتى لا تنجر تلك الأحزاب إلى مواقف غير محايدة .

وأضاف " نطالب المجتمع الدولي بممارسة الضغوط على إيران لوقف دعم الميليشيات الانقلابية واستعادة الدولة اليمنية التي لطالما كانت شريكة للمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب وحماية ممرات الملاحة العالمية وحتى يعود الأمن والاستقرار إلى المنطقة " ..

وأشار الإرياني إلى أن إعلام إيران وحزب الله الداعم للميليشيات الانقلابية يصور الأحداث في اليمن بطريقة مغلوطة تبرر ما تمارسه الميليشيات من إنتهاكات بحق أبناء الشعب اليمني وتضلل الرأي العام في كثير من الدول من خلال تصوير ما يحدث في بلادنا على أنه صراع يمني سعودي ، وليس انقلاب قامت به ميليشيات متمردة عنصرية تدعي الحق الإلهي بالحكم مدعومة من إيران حولت من خلال انقلابها بلادنا إلى منصة لاستهداف دول الجوار وتهديد ممرات الملاحة الدولية خدمةً لمشروع إيران في المنطقة .

وتطرق وزير الإعلام إلى العلاقات اليمنية السعودية والروابط التاريخية والاجتماعية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين ، مذكراً بأن المملكة العربية السعودية استقبلت اكثر من ستمائة الف مواطن يمني خلال فترة الانقلاب ، وقدمت من المساعدات الانسانية للشعب اليمني ما فاق مساهمات بقية دول العالم ، ولا تزال المملكة مستمرة في دعمها أشقاءها من أبناء الشعب اليمني من أجل استعادة دولتهم ومشروعهم الوطني الجامع الذي أرادت الميليشيات الانقلابية تحويله إلى مشروع طائفي يخدم إيران ومشروعاتها التدميرية في منطقتنا ..

وجدد الارياني التأكيد على موقف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي على الوصول إلى السلام الشامل والعادل وفقاً للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها والمعترف بها من كافة أطراف المجتمع الدولي والمتمثلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والقرارات الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار ٢٢١٦ ، وأن الحكومة ومن منطلق مسئوليتها عن كافة أبناء الشعب في كافة محافظات ومناطق الوطن فإنها عازمة على المضي في انهاء الانقلاب وتحقيق السلام وانهاء ممارسات الميليشيات الانقلابية بحق أبناء شعبنا في مناطق سيطرتها ..

ونوه الوزير الارياني الى الجهود التي تبذلها الحكومة على صعيد تحسين الوضع الانساني وصرف مرتبات الموظفين العاملين في الجهاز الإداري للدولة في كافة محافظات الجمهورية حيث وصل ما تم صرفه في بداية العام إلى اكثر من ٥٠٪؜ ، لترتفع النسبة في نهاية شهر ابريل الماضي الى ٦٠ ٪؜ ، ومن المتوقع ان يصل الى نهاية السنة اكثر من ٧٠٪؜ ، الأمر الذي يساعد في تخفيف الأزمة الانسانية، داعياً المجتمع الدولي الى دعم جهود استعادة وتفعيل مؤسسات الدولة لانها الضامن الحقيقي لتوفير حياة كريمة لكافة أبناء الشعب اليمني .

حضر اللقاء سفير اليمن في المملكة المتحدة الدكتور ياسين سعيد نعمان.
آ 


ارفعوا الحصار عن تعز