الرئيسية > محليات > الحوثيون يجبرون موظفين حكوميين على حضور أمسيات طائفية

الحوثيون يجبرون موظفين حكوميين على حضور أمسيات طائفية

الميليشيات الانقلابية

تواصل ميلشيا الحوثي الانقلابية إجبار وفرض على من تبقى من موظفين مدنيين في المؤسسات الحكومية الخاضعة لسيطرتها، في العاصمة صنعاء، حضور أمسيات دينية طائفية.

وقالت مصادر أن القيادات المعينة من قبل الميلشيا الانقلابية في المؤسسات والقطاعات الحكومية، تجبر وتفرض على موظفي المؤسسات حضور أمسيات دينية يوميا وبانتظام في المقرات".

وأفادت المصادر" أن الحوثيين يجبرون الموظفين على الاستماع الى محاضرات مسجلة لمؤسس الميلشيا الحوثية الصريع المدعو حسين الحوثي أو القراءة من ملازمه المكتوبة ومن ثم الاستماع الى المحاضرة اليومية لزعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، منوهة المصادر إلى حرص الميلشيا على مشاركة أكبر قدرا من الكادر خاصة الشباب منهم".

والمحت المصادر إلى أن الهدف من إقامة الأمسيات الدينية هو تجنيد الشباب للعمل ضمن صفوف المليشيا، مؤكدة المصادر في الوقت ذاته رفض معظم الموظفين حضور هذه الجلسات الدينية "الطائفية" لكنهم يجبرون على ذلك خوفا من "اذية قد تنال منهم" خاصة بعد ان تعرض عددا من زملائهم للتهديد من قبل عناصر الحوثيين في المؤسسات، حيث يتم اتهام الموظفين الرافضين حضور الجلسات المسائية بانهم "دواعش ومرتزقة".

وذكرت المصادر "أن المليشيا أصدرت تعميما وزع على جميع الدوائر الحكومية خاصة التي تمتلك دواما مسائيا خلال شهر رمضان بضرورة إقامة جلسات دينية يومية على مدى شهر رمضان تحضرها قيادات المرافق الحكومية المالية لها وتلزم الموظفين بالحضور والاستماع".


ارفعوا الحصار عن تعز