الرئيسية > محليات > استقطاعات كبيرة في حوافز المعلمين ومنظمة اليونسيسف في دائرة الاتهام

استقطاعات كبيرة في حوافز المعلمين ومنظمة اليونسيسف في دائرة الاتهام

اتهمت مصادر مسؤولة منظمة اليونيسيف بنهب الحوافز المقررة للمعلمين والمتاجرة بمعاناة منتسبي القطاع التربوي دون حسيب أو رقيب.

وقالت المصادر إن منظمة اليونيسيف تستقطع مبالغ كبيره من الدفعة الثانية من الحوافز التي تصرف للمعلمين في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي.

وأفادت المصادر وكالة خبر أنه كان من المقرر صرف مخصص شهرين بواقع 50 دولاراً لكل شهر ليفاجأ المعلمون باستقطاعات كبيرة، رغم استمرارهم في عملهم بلغ الأمر حد مصادرة المبلغ كاملاً لمعلمين مستمرين في عملهم ووفقاً لشهادات إدارة مدارسهم.

وبحسب المصادر فقد صرف لبعض المعلمين عشرة الآف والبعض خصم عليهم حافز كامل والذي من المقرر أن يكون بحدود 55 ألف ريال كأقل تقدير.

واتهمت المصادر المنظمة بالسطو على مستحقات المعلمين بعد أن تعمدت خصم مستحقات الحافز المقدر بمائة دولار المستحقة لقرابة 137 ألف موظف من منتسبي وزارة التربية والتعليم، حيث استبعدت الموظفين الإداريين والمنتدبين وحتى من توفي قبل إقرار الحافز بأيام وغيرهم من الحالات التي لم ينظر القائمون على عمليه الصرف في المنظمة للأمر من ناحية إنسانية جراء انقطاع رواتب القطاع التربوي وكان الحافز بمثابة تخفيف لمعاناتهم المعيشية ووضعهم الاقتصادي الصعب.

آ 


جريمة اغتصاب طفل في تعز