الرئيسية > محليات > فيما الصرخة تضج سكان العاصمة.. مليشيا الحوثي تمنع مكبرات الصوت في التروايح

فيما الصرخة تضج سكان العاصمة.. مليشيا الحوثي تمنع مكبرات الصوت في التروايح

تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية تضييقها على المواطنين وتعميقها للفجوة المجتمعية، في سبيل تطييف المجتمع وفرض افكار طائفية جديدة في مناطق سيطرتها، حيث منعت استخدام مكبرات الصوت في صلاة التراويح.

مواطنون ابدو استغرابهم واستنكارهم لتصرفات مليشيا الحوثي ومنعها لمكبرات الصوت في الصلاة، في حين أصواتهم تزعج المواطنين على مدار الساعة بزواملهم وصراخهم.

سكان محليون عبروا عن استغرابهم من التناقض العجيب لدى مليشيا الحوثي ومنعها لمكبرات الصوت في صلاة التراويح، في حين تستخدم هي مكبرات الصوت وبشكل عالي ومزعج جدا على مدار اليوم.

ويضيف السكان " أن هذه التصرفات عمل طائفي بامتياز، حيث تسعى المليشيا لكبت الحريات الدينية، وبحسب ما جاء في بيان لهم وزع على مساجد العاصمة،  وصفت فيه صلاةالتراويح بأنها صلاة غير مستحبة.

ويتساءل المواطنين عن الازعاج الذي تشكله صلاة التراويح بينما تقيم المليشيا تجمعات لعدد من أفرادها كل ليلة وتشغل مكبرات الصوت طوال الليل بتمتمات وقراءات غير مفهومة وتشكل ازعاج حقيقي للمجتمع.

واضاف احدهم متندراً بقوله: أنا اراهن أن امام المسجد الحوثي يشغل الراديو ويعود للنوم، فيما الازعاج يعم الحارة دون مراعاة للنائم او المريض أو الطفل.

احدى المواطنات ابدت استغرابها خلال زيارتها للعاصمة صنعاء وتقول: استغربت لهذه الطقوس الدينية الغريبة التي لا يوجد عليها دليل في الكتاب او السنة فيما يسعون لتحريم صلاة التروايح التي يجتمع عليها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها.


ارفعوا الحصار عن تعز