الرئيسية > محليات > مدينة المكلا تشهد حفل خطابي وعرض عسكري احتفاءً بالذكرى الثالثة لتحريرها من تنيظم القاعدة

مدينة المكلا تشهد حفل خطابي وعرض عسكري احتفاءً بالذكرى الثالثة لتحريرها من تنيظم القاعدة

هدت مدينة المكلا بمحافظة حضرموت ، اليوم، حفل خطابي وعرض عسكري وكرنفالي مُهيب بمناسبة الذكرى الثالثة لتحرير مدينة المكلا ومدن ساحل حضرموت من عناصر تنظيم القاعدة.

وفي الحفل الي اقيم بمعسكر لواء الريان برعاية فخامة المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة،القى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني كلمة رفع في مستهلها التهاني بإسمه وبإسم قيادتي السلطة المحلية بمحافظة حضرموت والمنطقة العسكرية الثانية الى فخامة المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الثالثة ليوم النصر العظيم وتحرير مدينة المكلا وساحل حضرموت من فلول تنظيم القاعدة الارهابي في 24 من ابريل عام 2016م.

وقال محافظ حضرموت "في مثل هذا اليوم من العام 2016م كنا وكانت حضرموت الساحل على موعد مع النصر على تنظيم القاعدة الإرهابي ودحره صاغراً منكسراً من مدينة المكلا وساحل حضرموت بعد أن سيطر عليها لمدة عام كامل ".

واضاف "إننا اليوم ونحن نحتفل إبتهاجاً بالذكرى الثالثة لتحرير المكلا ، فإننا نتذكر ذلك الموقف وذلك الحدث الكبير في تاريخ حضرموت ، وحرص وقلق أبناء حضرموت الذين رفضوا أن تظل القاعدة باسطة نفوذها على مدن الساحل ، ونتذكر ذلك الموقف الجريء لشرفاء حضرموت من قادة سياسيين وعسكريين وأمنيين وشخصيات إعتبارية ومشائخ ومقاومة وعلماء ومنظمات مجتمعية الذين نادوا إلى تحرير المكلا ".

واشاد بموقف القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وموقف الأشقاء في دول التحالف وأبناء حضرموت الذين تقاطروا للإنخراط والالتحاق بمعسكرات التدريب لقوات النخبة وتحمّلوا عناء ومشقة الوصول إلى تلك المناطق الصحراوية النائية ليؤدوا واجبهم تجاه تحرير الأرض الحضرمية من تلك العصابة الباغية الملطخة أيديها بدماء الشهداء.

واشار المحافظ البحسني الى ان 24 من ابريل 2016م سيظل عنواناً بارزاً وعلامة مضيئة في تاريخ وتجربة الحرب على الإرهاب ومكسب من مكاسب المنطقة العسكرية الثانية حضرموت..مؤكداً ان الملف الخدمي وتطوير مستوى الخدمات في المحافظة هو الجانب الآخر الذي لا يقل شأناً وأهمية..لافتاً الى التحول الكبير لمحافظة حضرموت وتنفيذ العديد من المشاريع الخدمية والتنموية.

وتطرق محافظ حضرموت في كلمته إلى احتضان المحافظة لجلسة مجلس النواب قائلاً : "لقد شهدت محافظتنا خلال هذا الشهر حدثاً غاية في الأهمية تمثلت في إحتضان مدينة سيئون لانعقاد الدورة غير الاعتيادية لمجلس النواب بحضور فخامة المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة..مشيراً الى ان الحدث كان له بالغ الأثر والأهمية على المكانة التي تحتلها حضرموت في الخارطة السياسية للوطن ولمستوى الأمن والاستقرار الذي تنعم به المحافظة.

وشهد الحفل عرضاً عسكرياً لوحدات رمزية من ألوية حضرموت والشرطة العسكرية والدفاع الساحلي والأحقاف والريان والكتيبة الخاصة وخفر السواحل ومعسكر التدريب ومعسكر الحمراء بقيادة المنطقة العسكرية الثانية والإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت أظهرت مدى الاستعداد الدائم والجاهزية القتالية ، كما تم استعراض المركبات الآلية والمعدات والعسكرية المختلفة.

وقدّمت دفعة شهداء حضرموت عدداً من الفقرات القتالية كالقوة البدنية واجتياز الموانع بأسلوب مهارات الميدان والدفاع عن النفس، وتشكيلات الدوائر مع الخطوة النظامية مع ترديد الشعارات الوطنية مصحوبة بالموسيقى العسكرية.

وجرى خلال الحفل تقديم محاكاة لعملية نزع ألغام من قبل شعبة الهندسة، وعملية اطفاء لحريق شبّ في إحدى المواقع من قبل رجال الدفاع المدني.

كما القيت في الفعالية قصائد شعرية معبّرة عن أهمية الحدث..مستعرضة تضحيات الشهداء ولمواقف الأشقاء في التحالف العربي .

حضر الحفل وكيل أول حضرموت عمرو بن حبريش ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المحافظات الشرقية العميد سعيد العامري ومدير عام الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير التميمي وأركان المنطقة العسكرية الثانية العميد عويضان الجوهي وقادة الألوية العسكرية وعدد من القادة العسكريين والأمنيين والمدنيين .


جريمة اغتصاب طفل في تعز