الرئيسية > محليات > الحوثي يستخدم أبناء الدريهمي دروعا بشرية ويمنع المساعدات

الحوثي يستخدم أبناء الدريهمي دروعا بشرية ويمنع المساعدات

منعت ميليشيات الحوثي الإيرانية، دخول مواد إغاثة إلى مدينة الدريهمي في محافظة الحديدة غربي اليمن، واحتجزت المئات من أبناء المدينة واستخدمتهم دروعا بشرية، وفق ما ذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية" في اليمن، الأحد.

وقالت مصادر محلية إن الهلال الأحمر الإماراتي، سير قافلة إغاثية للمدنيين المتبقين داخل مركز مدينة الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، استجابة لنداء أبناء المدينة الموجودين في مناطق سيطرة قوات الشرعية والتحالف العربي بالحديدة، لكن الحوثيين منعوا إدخال المواد أو خروج المدنيين لاستلامها.

آ وأضافت المصادر أن القوات أطلقت نداءات عبر مكبرات الصوت حتى يسمح للسيارات بالدخول للمدينة لتقديم الإغاثة للموطنين باسم الإنسانية، لكن الميليشيات رفضت النداء، وهددت كل من يحاول الخروج من الموطنين الذين تتخذهم دروعا بشرية بالقتل.
وأطلق أفراد من ميليشيات الحوثي الإيرانية النار على قوات دعم الشرعية التي ترافق قافلة الإغاثة.

وكانت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران قد قتلت امرأتين حاولتا الخروج من الدريهمي، في وقت سابق، كما أنها زرعت الألغام في محيط المدينة بالكامل.

ومنذ أشهر عدة، تفرض قوات التحالف والشرعية حصارا شاملا على الميليشيات في الدريهمي، حيث كان باستطاعتهم اقتحام المدينة وتطهيرها، لكن التزاما باتفاق السويد حال دون ذلك.

وتشن الميليشيات الحوثية يوميا هجمات من شرق الدريهمي في محاولة لكسر الحصار على أفرادها المتبقين في المدينة، ويرافقهم خبراء إيرانيون.


جريمة اغتصاب طفل في تعز