الرئيسية > محليات > فتح: الحوثيين يحتجزون 20 موظفاً تابعاً لمنظمة اغاثية دولية ويمنعون ايصال المساعدات للنازحين

فتح: الحوثيين يحتجزون 20 موظفاً تابعاً لمنظمة اغاثية دولية ويمنعون ايصال المساعدات للنازحين

طالب وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح، وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية ومنسيق الاغاثة الطارئة مارك لوكوك، ومنسقة الشؤون الانسانية التابعة للامم المتحده في اليمن ليزا غراندي، التدخل العاجل وعمل الحلول اللازمة في لحماية موظفي الوكالات والمنظمات الاغاثية الاممية والدولية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال فتح في تصريح صحفي لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) "ان مليشياالحوثي قامت باحتجاز 20 موظفاً تابعين لوكالة التعاون التقني والتنمية الفرنسية (ACTED) -شريك برنامج الاغذية العالمي في تنفيذ المشاريع الاغاثية- ومنعتهم من المغاردة من مديرية بني قيس بمحافظة حجة واغلقوا الطرق عليهم وقاموا بالتحقيق معهم وصادروا جوازات سفرهم والى الان لم يتم اعادة جوازاتهم"..مطالباً الرفع المباشر الى مجلس الامن عن كافة المضايقات والاحتجاز التي تقوم بها مليشيا الحوثي بحق المنظمات الاغاثية والدولية وموظفيها.

وأضاف فتح" ان مليشيا الحوثي منعت فرق المنظمات الدولية من الوصول الى 10 نازح في احد المخيمات في مديرية أسلم بمحافظة حجة"..محملاً المليشيا المسؤولية الكاملة المترتبة على منع ايصال المساعدات الطارئة الى النازحين في المخيم.

وأشار الى ان فرق المنظمات الاممية والدولية تتعرض للمضايقات اثناء تنفيذ المشاريع الاغاثية والانسانية من قبل مليشيا الحوثي المسلحة، في محافظات حجة وعمران والمحويت وصنعاء..مؤكداً ان الحكومة اليمنية تعمل على توفير كل الدعم والتسهيلات لكافة المنظمات الاغاثية الاممية والدولية لتنفيذ مشاريع الانسانية في اليمن.

ودعا فتح، المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته القانونية والاخلافية في حماية موظفي الوكالات والمنظمات الاممية والدولية في اليمن والضغط على المليشيا لوقف تدخلها بالعملية الاغاثية وعمل المنظمات الدولية..مؤكداً ان الصمت حيال ذلك جريمه وتواطؤ مع المليشيات الانقلابية.

وأشار فتح ان استمرار مليشيات الحوثي الارهابية بهذه التصرفات تثبت للعالم اجمع بما لايدع مجالاً للشك أنها اكبر جماعة منتهكه للقانون الدولي والانساني، ولا تراعي اخلاقيات العمل الانساني من خلال المضايقات والاحتجاز للموظفين الامميين في مهتهم الانسانية النبيلة التي يقومون بها في خدمة ابناء الشعب اليمني.

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز