الرئيسية > محليات > فضيحة نهب مليشيا الحوثي شحنة مفروشات في خدير بـ" جلاجل"

فضيحة نهب مليشيا الحوثي شحنة مفروشات في خدير بـ" جلاجل"

حصري: الدمنة

من يوم إلى آخر تتكشف وجوه المليشيات الحوثية ، أكثر قبحاً ، وإجراماً ممنهجاً.
ومؤخراً ، أقدمت مليشيا الانقلاب ، في مديرية خدير ، التابعة لمحافظة تعز ، على نهب شحنة كبيرة من المفروشات والبطانيات، قدمتها منظمة الهجرة الدولية، إلى النازحين في مديرية " المعافر" بتعز .
وقالت مصادر خاصة في مديرية خدير ، إنه وعقب فضيحة النهب، التي أنتشرت كالنار في الهشيم، على مستوى المديرية ، أصدر مايسمى " المجلس السياسي" أمراً بالقاء القبض على عدد من مشرفيهآ  في المديرية.
وأضافت المصادر أن 4 أطقم مسلحة، قامت باعتقال المشرف الثقافي بالدمنةآ  " المتحوث" ، عادل شعلان ،بالإضافة إلى بشير مسعد" مدير مكتب عام المديرية السابق ، متحوث"وناصر البليبل " متحوث" وعبد الملك السامعي ( أبو سليمان ) " متحوث" وأبو عبد الحي" حوثي " ومحمد طارش السامعي " متحوث "على ضوء شكاوى سربها الأهالي ، إلى الشيخ سلطان السامعي ، عضو المجلس السياسي،آ  بتعرض شحنة مفروشات للنهب ، وتقدرآ  210,000000 مليون ريال"،آ  كانت منظمة الهجرة الدولية خصصتها، لمديرية المعافر.
وأضافت المصادر أن المليشيات حاولت تغطية فضيحتها، والتي لم تكن الأخيرة ، بحبس عدداً من مشرفيها, والتحقيق معهم في محافظة إب، ومن ثم ترحيلهم إلى السجن.
وأكدت المصادر ذاتها ، تعرض عدد من منازل المواطنين للمداهمة ،كانوا قد استحوذواآ  ، على كميات من هذه المفروشات، حيث تم استعادة بعضها بصورة مهينة، ومحزنة في آن، رغم مرور أكثر من أسبوع على استخدامها من قبل الأهالي.
ولاتزال شحنة المفروشات التي تم بيع كمية كبيرة منها في الأسواق، من قبل من شملهم الاعتقال ، حديث الساعة في المديرية ، إذ لايزالوا يقبعون خلف قضبان سجن مابت يعرف بـ" الصالح" السيء الصيت.


ارفعوا الحصار عن تعز