الرئيسية > محليات > الإرياني يشيد ببرامج مؤسسة فريديرش إيبرت الألمانية في اليمن

الإرياني يشيد ببرامج مؤسسة فريديرش إيبرت الألمانية في اليمن

أشاد وزير الإعلام معمر الارياني، بالبرامج التي تنفذها مؤسسة فريديرش إيبرت الألمانية في اليمن منذ بداية عملها بلادنا قبل اكثر من عشرين عاماً، ودعمها المستمر لعملية التنمية السياسية من خلال برامجها الهادفة الى دعم الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الإعلام، مدير عام الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمؤسسة الدكتور رالف هيكسل، في مقر المؤسسة بالعاصمة الالمانية برلين.آ 

وشدد الارياني، على أهمية نقل مكاتب المنظمات الدولية إلى العاصمة المؤقتة عدن حتى تتحرر من ضغوط الميليشيات الانقلابية وتتمكن من العمل بحرية، مؤكداً استعداد الحكومة توفير المناخ الملائم لقيام المنظمات بدورها وتنفيذ أنشطتها بعيداً عن المعوقات التي تواجهها في مناطق الانقلاب.

وتطرق الإرياني إلى التجربة السياسية في اليمن وتجربة التحول الديمقراطي التي مرت بها البلاد عقب العام ٢٠١١ ، والتي شكلت حينها تجربة فريدة إبتداءً بإنتخاب فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لقيادة البلاد ، ومروراً بمؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي كان لمؤسسة فريديرش ايبرت دوراً كبيراً في تقديم الدعم الفني له وصولاً الى صياغة مشروع مسودة الدستور، قبل أن تنقلب الميليشيات الآتية من وراء التاريخ وتقوض كل ما تم بناءه خلال سنوات طويلة بجهود المخلصين من أبناء اليمن والأشقاء والأصدقاء.

وتحدث وزير الإعلام عن ما تعيشه بلادنا من أوضاع مأساوية نتيجة انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران على الدولة ومؤسساتها، وما ترتكبه من انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان، مشيداً بدور التحالف العربي بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية سواءً من خلال دعمها المتواصل للشرعية الدستورية في بلادنا من أجل إنهاء الإنقلاب واستعادة الدولة، أو ما تقدمه من مساعدات إنسانية وتنموية، وكذلك جهودها الداعمة للحكومة في مكافحة الإرهاب والتطرف.

وجدد الوزير الإرياني التأكيد على موقف فخامة الرئيس هادي وحكومته الداعم للسلام والمطالب بتنفيذ اتفاقات ستوكهولم كخطوة لبناء الثقة في عملية تحقيق السلام الدائم والشامل والقائم على المرجعيات الثلاث، والتعاطي الإيجابي مع جهود المجتمع الدولي ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن .

من جانبه عبر الدكتور رالف هيسكل عن سعادته وفريق العمل بهذه الزيارة، مؤكداً أن المؤسسة سوف تستمر في دعم برامج التنمية السياسية ودعم السلام في اليمن ، رغم كل الصعوبات والمعوقات التي أنتجتها ظروف الحرب، مشيراً إلى تنفيذ العديد من البرامج في المناطق المحررة من خلال علاقات المؤسسة مع العديد من الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وأنها سوف تدرس بجدية موضوع فتح مكتب المؤسسة في العاصمة المؤقتة عدن.

حضر اللقاء سفير اليمن لدى جمهورية ألمانيا الإتحادية الدكتور يحيى الشعيبي ومن مؤسسة فريديرش ايبرت مسئولي برنامج الشرق الاوسط واليمن .

آ 


ارفعوا الحصار عن تعز