الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس الوزراء والسفير الصيني يناقشان العلاقات الثنائية ومشروع طرِيق الحرِير
    رئيس الوزراء والسفير الصيني يناقشان العلاقات الثنائية ومشروع طرِيق الحرِير

    الارياني : مليشيا الحوثي تدفع ب 200 طفل جندتهم في مراكز صيفية لجبهة نهم

    الارياني : مليشيا الحوثي تدفع ب 200 طفل جندتهم في مراكز صيفية لجبهة نهم

    ترتيبات جارية لعقد مجلس النواب بمحافظة جنوبية

    صنعاء..تحركات حوثية لتعبئة المراكز الصيفية

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة
    رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة

    "شتائم نابية" من إبراهيموفيتش لمدرب مصري

    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون
    "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون

    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

إيران تشتري معارضي محمد الحوثي بالرشاوى السرية
الاثنين 1 ابريل 2019 الساعة 10:06
محمد علي الحوثي
يمن فويس

كشف مصدر مقرب مما يعرف بالمجلس السياسي في صنعاء، أن حدة الخلافات تصاعدت منذ تعيين المدعو محمد علي الحوثي عضوا في المجلس السياسي، مشيرا إلى أن المدعو فرض عقد لقاء لبعض قيادات في المجلس الأسبوع الماضي، دون موافقة أو استشارة رئيسه مهدي المشاط، وتم استبعاد صادق أبو رأس من المشاركة بشكل متعمد كنوع من الإهانة.
ولفت المصدر خلال تصريح خص به «الوطن» إلى أن أعضاء في المجلس لم يكونوا راضين أو موافقين على قرار تعيين محمد عضوا في المجلس، خاصة أن هناك معلومات تفيد بأنه سيكون رئيس المجلس القادم بعد الإطاحة بالمشاط، وهو الأمر الذي أغضب نائب رئيس المجلس وقيادات أخرى كانت ترى في نفسها الأهلية للقيادة في حال استبعاد المشاط، إلا أن الجميع تفاجأ بقرار التعيين خاصة أن محمد غير مرغوب فيه من كافة أعضاء المجلس وحكومة بن حبتور الانقلابية والقيادات الحوثية الأخرى.
نفوذ محمد الحوثي

قال المصدر «إن علاقة محمد الحوثي بالإيرانيين وعناصر حزب الله مدت له الطريق وتم فرض تعيينه بالقوة، وهذا الأمر يخيف أيضا حتى زعيم الجماعة المتمردة عبدالملك رغم صلة القرابة الكبيرة بينهما»، مشيرا إلى أن خوف عبدالملك من نفوذ محمد مع الإيرانيين نابع من إمكانية الانقلاب عليه وإزاحته من المشهد كليا بالطريقة التي يريدها نظام الملالي.
آ 

شراء الذمم

بين المصدر أن مبالغ مالية كبيرة تم تسليمها لبعض من أعضاء المجلس السياسي باستثناء أمين أبو راس الذي لا يشكل أهمية للحوثيين، ولا يعتبر رأيه مهما أو مؤثرا، فيما البعض الآخر لم تظهر له معارضة على القرار، مؤكدا أن عملية التسليم كانت لبعض الأسماء الرافضة لتعيين محمد الحوثي بغرض إسكاتهم خلال المرحلة الحالية مع مطالبتهم بالمحافظة على سرية العملية خشية علم الأعضاء الآخرين بتلك المبالغ التي قد تسبب حرجا لهم لطلب المزيد.

اغتيالات متوقعة
أضاف المصدر قائلا «هذه المبالغ تم توزيعها من أجل التزام الصمت وخشية حدوث صراعات تخرج عن طورها في هذه المرحلة الحرجة بالنسبة للحوثيين، مؤكدا أن البعض رفض تلك المبالغ فيما البعض قبل بها». وبين أن محمد الحوثي منذ تعيينه عضوا في المجلس والأمور تزداد تعقيدا، خاصة أن المشاط سيتقدم خلال الأيام القريبة القادمة باستقالته، وهو أمر غير مرغوب فيه خلال هذه الأيام حتى يتم تمكين محمد الحوثي وترضية كافة الأطراف بالموافقة على القبول به رئيسا للمجلس.آ  وأردف قائلا «القرار الأخير هو إيراني بالتأكيد وليس لعبد الملك ولا لغيره القدرة على تغيير الواقع والقيادات دون الأوامر الإيرانية»، مشيرا إلى أن دائرة خلافات تعيين محمد بالمجلس اتسعت لتشمل معارضة أشخاص كانوا مؤيدين له في فترات سابقة عندما كان رئيسا لما يعرف باللجنة الثورية العليا ومنهم عبدالخالق الحوثي ويحيى وعبدالكريم الحوثي، لكن تعيينه بهذا المنصب الجديد أثار تحفظ الكثير وانفجرت صراعات جديدة بين القيادات العليا لنيل هذا المنصب.
وتوقع المصدر حدوث اغتيالات كثيرة في صفوف الشخصيات الكبيرة للحوثيين تبعثر أوراقهم، مؤكدا أن محمد لديه شعور أنه مستهدف من القريب والبعيد وأن مسألة إسقاطه قبل تعيينه رئيسا للمجلس مسألة وقت لا أكثر.

واقع الخلافات الحوثية:
آ رفض واسع لتعيين محمد الحوثي في عضوية المجلس السياسي

آ شعور لدى المشاط بقرب سقوطه

آ عبد الملك يرفض الإعراب عن موقفه بسبب نفوذ محمد مع الإيرانيين

آ إيران تمرر مبالغ مالية لمعارضي محمد لإسكاتهم

كشف مصدر مقرب مما يعرف بالمجلس السياسي في صنعاء، أن حدة الخلافات تصاعدت منذ تعيين المدعو محمد علي الحوثي عضوا في المجلس السياسي، مشيرا إلى أن المدعو فرض عقد لقاء لبعض قيادات في المجلس الأسبوع الماضي، دون موافقة أو استشارة رئيسه مهدي المشاط، وتم استبعاد صادق أبو رأس من المشاركة بشكل متعمد كنوع من الإهانة.
ولفت المصدر خلال تصريح خص به «الوطن» إلى أن أعضاء في المجلس لم يكونوا راضين أو موافقين على قرار تعيين محمد عضوا في المجلس، خاصة أن هناك معلومات تفيد بأنه سيكون رئيس المجلس القادم بعد الإطاحة بالمشاط، وهو الأمر الذي أغضب نائب رئيس المجلس وقيادات أخرى كانت ترى في نفسها الأهلية للقيادة في حال استبعاد المشاط، إلا أن الجميع تفاجأ بقرار التعيين خاصة أن محمد غير مرغوب فيه من كافة أعضاء المجلس وحكومة بن حبتور الانقلابية والقيادات الحوثية الأخرى.
نفوذ محمد الحوثي

قال المصدر «إن علاقة محمد الحوثي بالإيرانيين وعناصر حزب الله مدت له الطريق وتم فرض تعيينه بالقوة، وهذا الأمر يخيف أيضا حتى زعيم الجماعة المتمردة عبدالملك رغم صلة القرابة الكبيرة بينهما»، مشيرا إلى أن خوف عبدالملك من نفوذ محمد مع الإيرانيين نابع من إمكانية الانقلاب عليه وإزاحته من المشهد كليا بالطريقة التي يريدها نظام الملالي.
آ 

شراء الذمم

بين المصدر أن مبالغ مالية كبيرة تم تسليمها لبعض من أعضاء المجلس السياسي باستثناء أمين أبو راس الذي لا يشكل أهمية للحوثيين، ولا يعتبر رأيه مهما أو مؤثرا، فيما البعض الآخر لم تظهر له معارضة على القرار، مؤكدا أن عملية التسليم كانت لبعض الأسماء الرافضة لتعيين محمد الحوثي بغرض إسكاتهم خلال المرحلة الحالية مع مطالبتهم بالمحافظة على سرية العملية خشية علم الأعضاء الآخرين بتلك المبالغ التي قد تسبب حرجا لهم لطلب المزيد.

اغتيالات متوقعة
أضاف المصدر قائلا «هذه المبالغ تم توزيعها من أجل التزام الصمت وخشية حدوث صراعات تخرج عن طورها في هذه المرحلة الحرجة بالنسبة للحوثيين، مؤكدا أن البعض رفض تلك المبالغ فيما البعض قبل بها». وبين أن محمد الحوثي منذ تعيينه عضوا في المجلس والأمور تزداد تعقيدا، خاصة أن المشاط سيتقدم خلال الأيام القريبة القادمة باستقالته، وهو أمر غير مرغوب فيه خلال هذه الأيام حتى يتم تمكين محمد الحوثي وترضية كافة الأطراف بالموافقة على القبول به رئيسا للمجلس.آ  وأردف قائلا «القرار الأخير هو إيراني بالتأكيد وليس لعبد الملك ولا لغيره القدرة على تغيير الواقع والقيادات دون الأوامر الإيرانية»، مشيرا إلى أن دائرة خلافات تعيين محمد بالمجلس اتسعت لتشمل معارضة أشخاص كانوا مؤيدين له في فترات سابقة عندما كان رئيسا لما يعرف باللجنة الثورية العليا ومنهم عبدالخالق الحوثي ويحيى وعبدالكريم الحوثي، لكن تعيينه بهذا المنصب الجديد أثار تحفظ الكثير وانفجرت صراعات جديدة بين القيادات العليا لنيل هذا المنصب.
وتوقع المصدر حدوث اغتيالات كثيرة في صفوف الشخصيات الكبيرة للحوثيين تبعثر أوراقهم، مؤكدا أن محمد لديه شعور أنه مستهدف من القريب والبعيد وأن مسألة إسقاطه قبل تعيينه رئيسا للمجلس مسألة وقت لا أكثر.

واقع الخلافات الحوثية:
آ رفض واسع لتعيين محمد الحوثي في عضوية المجلس السياسي

آ شعور لدى المشاط بقرب سقوطه

آ عبد الملك يرفض الإعراب عن موقفه بسبب نفوذ محمد مع الإيرانيين

آ إيران تمرر مبالغ مالية لمعارضي محمد لإسكاتهم

إقراء ايضاً