الرئيسية > محليات > 52 مليار ريال المساعدات السعودية لليمن

52 مليار ريال المساعدات السعودية لليمن

كشف سفير المملكة لدى اليمن، المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر، مجموع مبالغ المساعدات الإنسانية السعودية المقدمة لليمن 52 مليار ريال سعودي، خلال السنوات القليلة الماضية، فيما بلغت الأرقام الإحصائية لحزمة الدعم السعودي الشامل لليمن: 262 مليون ريال سعودي لرفع السعة الاستيعابية للموانئ والطرق، و12 مليار ريال دعم البنك المركزي بوديعة سعودية، و262 مليون ريال دعم اليونيسيف لدفع رواتب المعلمين لتحفيز القوة الشرائية، و1.8 مليار ريال دعم منظمة الغذاء العالمية لدعم الأمن الغذائي في اليمن، و1.8 مليار ريال الاعتمادات الائتمانية للتجار ورجال الأعمال لتمكينهم من استيراد السلع الأساسية.آ 
جاء ذلك خلال محاضرة للسفير آل جابر بعنوان: «التنمية والإعمار في اليمن وإعادة الأمل» نظمها نادي الأحساء الأدبي، أول من أمس، وأدارها الإعلامي سعيد اليامي، وبحضور رئيس نادي الأحساء الأدبي الدكتور ظافر الشهري.
الاعتمادات البنكية

آ أشار آل جابر، إلى أن البيانات الإحصائية لنسب وحجم الاعتمادات البنكية من الوديعة السعودية للمواد الغذائية الأساسية، تبلغ 2.43 مليار ريال، موزعة على النحو التالي: 49 % القمح، 26 % الأرز، 13 % السكر، 6 % الذرة، 5 % زيت الطعام، 1 % الحليب.آ 
وأكد أن السعودية هي الأكثر والأسرع دعماً لليمن، وبلغت قيمة الدعم السعودي لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في العام الجاري 2019م نحو 2.8 مليار ريال، وبلغت نسبة مبالغ السعودية في تعهدات المانحين لليمن بين عامي 2006م حتى 2014م نحو 43 % من إجمالي المبالغ. وقال: إن هناك مليوني يمني يعملون في السعودية، و1.6 مليون يمني يحملون تأشيرة عمل في السعودية، و82 ألف تأشيرة عمل تم إصدارها في عام 2018م، وقد تصدرت السعودية لائحة الدول التي يقوم اليمنيون المقيمون فيها بتحويلات مالية بنسبة 61 % من مجموع التحويلات المالية، وما يقدرآ 
بـ10.3 % من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2012م، و
23.7 % في عام 2017م.آ 
آ 

آ المشتقات النفطية
آ 

بين السفير آل جابر، أن إجمالي منح المشتقات النفطية السعودية إلى اليمن
20 % من ميزانية الحكومة اليمنية لتتمكن من دفع الرواتب ورفع القوة الشرائية للمواطن اليمني، وقال «إن من بين الآثار الإيجابية لمنح المشتقات النفطية، هي: رفع معدل ساعات الخدمة اليومية لتشغيل الكهرباء، واستمرار العمل في المرافق الصحية على مدار الساعة، والمساهمة في خفض سعر الدولار من 750 ريالا يمنيا إلى 500 ريال للدولار، وتمكين الحكومة من دفع رواتب المعلمين والأطباء وغيرهم، ودعم ميزانية الحكومة اليمنية، وتحسين قطاع الخدمات، وتحسين الأمن، وتحسين المعيشة للمواطنين، وتنشيط الحركة التجارية والصناعية».آ 
آ 

آ الصواريخ البالستيةآ 
آ 

آ قال السفير آل جابر، إن «إجمالي عدد الصواريخ البالستية التي أطلقها الحوثيون على المملكة 119 صاروخاً بالستياً»، مبينا أن الميليشيات الحوثية استمرت في تهريب السلاح والصواريخ البالستية لاستهداف الأراضي السعودية الآهلة بالسكان، علاوة على الاستمرار في إعاقة وصول المساعدات الإغاثية والإنسانية لليمن، وتنهب البنك المركزي، وتعمل على إرهاب وتجويع الشعب اليمني.
آ 

أبرز المشاريع السعودية في اليمن:آ 

• مستشفى الغيضة ومرافق صحية حديثةآ 
• مركز للكلى في محافظة المهرةآ 
• مستشفى الجوف يستفيد منه 18 ألف مريض شهرياآ 
• مستشفى سيئون، ومستشفى سقطرى.
• مستشفيات عدن وحجة والسلامآ 
• تسليم 20 حافلة مدرسية وطباعة المناهج في محافظتي المهرة وسقطري.
• 14 مدرسة جديدة في المهرة وسقطرى.
• مدينة الملك سلمان التعليمية والطبية.
• حفر 21 بئراً ارتوازية في المهرة، و5 آبار في سقطرىآ 
• خط نقل مياه طوله 20 كيلومترا يربط وادي فوري بمدينة الغيضة.
• توريد وتركيب مولدات كهربائية لعدد من مديريات محافظتي المهرة وسقطرى.آ 
• زراعة 12 فدانا من القمح في المسيلة.
• توريد قوارب صيد مع محركاتها وتوفير ثلاجات حفظ الأسماك.
• توفير المشتقات النفطية لمحطات الكهرباء في 10 محافظات.آ 
• إعادة تأهيل أجزاء من طريق قعطبة - الضالع بطول 84 كلم.
• العمل على فتح الطرقات بين مديريات محافظة المهرة بإجمالي 600 كلم.
• 6 مراكز بحرية على ساحل بحر العرب.
• 3 مراكز حدودية على الحدود العمانية اليمنية.

آ 


ارفعوا الحصار عن تعز