الرئيسية > محليات > برنامج التواصل مع علماء اليمن يحيي الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم خاص

بحضور مسؤولين وإعلاميين ومثقفين

برنامج التواصل مع علماء اليمن يحيي الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم خاص


أحيا برنامج التواصل مع علماء اليمن اليوم الثلاثاء 19رجب 1440هـ الموافق 26مارس 2019م في الرياض الذكرى الرابعة لانطلاق عاصفة الحزم التي أعلنتها دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية استجابة لطلب القيادة اليمنية الشرعية بعد انقلاب مليشيات الحوثي المدعومة من إيران على الحكم في اليمن وإعلان قادة إيران سقوط العاصمة صنعاء بأيديهم عن طريق عملائهم الحوثيين.
وفي الحفل الذي اُبتدأ بآيات بينات من الذكر الحكيم ألقى كلمة الترحيب سعادة الشيخ عبدالله بن ضيف الله المطيري مشرف برنامج التواصل مع علماء اليمن حيا فيها الحاضرين من المسؤولين اليمنيين والعلماء والدعاة والإعلاميين، ونقل لهم تحيات معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ عبداللطيف آل الشيخ ونائبه وجميع منتسبي الوزارة وأشاد الشيخ المطيري بالدور الإعلامي الذي يضطلع به قادة العمل الإعلامي وأرباب الكلمة في اليمن الذين حضروا الاحتفال، وتمنى المطيري أن تنتهي الأزمة في اليمن ويعود المواطن اليمني إلى بلده آمناً على نفسه وعرضه وماله، مبيناً أن دور برنامج التواصل مع علماء اليمن هو دور لوجستي يعين العلماء والدعاة على أداء دورهم وأداء رسالتهم في اليمن جنباً إلى جنب مع المقاتلين من الجيش الوطني في الجبهات.
وأكد الشيخ المطيري أن المملكة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين وولي عهده تسعد بضيافة 2مليون ونصف يمني على أراضيها، مشدداً على أن بقاء المليشيات 4سنوات ليس بسبب صمودها؛ بل لأن التحالف يمد يده للسلام وحريصون على اليمن وأرواح اليمنيين في المدن والأحياء.
وألقى الشيخ عبدالسلام الخديري وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد كلمة نقل خلالها تحيات الحكومة اليمنية، وأكد أن عاصفة الحزم مثّلت هبّة عربية لاستعادة اليمن من التدخلات الإيرانية وإعادته إلى محيطه الخليجي وعمقه العربي مبيناً أن إيران ما تدخلت في دولة إلا وفتتت كيانها ومزقتها، وشكر الخديري المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده والشعب السعودي الكريم المضياف.
وألقى مستشار وزارة الإعلام الإعلامي أحمد المسيبلي كلمة الوزارة حيّا فيها الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس عبدربه منصور هادي، وأوضح السيبلي في كلمته أن عاصفة الحزم قضت على العدوان الحوثي الحامل للمشروع الإيراني الذي ارتكب الجرائم في اليمن مؤكداً أن الحوثي سقط أخلاقياً قبل سقوطه عسكرياً.
وألقى فضيلة الشيخ عبدالله بن غالب الحميري نائب رئيس حزب السلم والتنمية كلمة أكد فيها أن عاصفة الحزم عاصفة تشكل نجدة ونصرة للمظلوم وردعاً الباغي، واصفاً فعل الحوثيين بأنه تنديد المعتدي بالعدوان والمجرم بالجريمة ورفع عقيرة الدفاع عن الوطن ممن يهدمون الوطن وطمس هويته وعقيدته.
وأكد الشيخ الحميري أن عاصفة الحزم قد منعت سقوط اليمن في بؤرة الرفض الصفوي كما منعت معركة الزلاقة من سقوط الأندلس أكثر من 200سنة.
واختتم الحفل بباقة شعرية ألقاها الشاعر اليمني ناصر العشاري رئيس المنظمة الشعبية لعاصفة شكرا سلمان، نالت استحسان وإعجاب الحاضرين. حضر الحفل مسؤولون في الحكومة اليمنية وجمع من الإعلاميين والعلماء والدعاة.


ارفعوا الحصار عن تعز