الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ البنتاغون: لا تغيير في استراتيجيتنا العسكرية بدعم التحالف العربي في اليمن
    البنتاغون: لا تغيير في استراتيجيتنا العسكرية بدعم التحالف في اليمن

    مليشيا الحوثي تدرب مقاتلين في معسكرات بالمحويت بإشراف "محمد الحوثي"

    الجيش الوطني يدك مواقع الانقلابيين في الضالع ويكبدهم خسائر في الجوف

    الجيش الوطني يدمر طائرة مسيرة للحوثيين في صعدة

    رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مجلس النواب ونوابه

  • عربية ودولية

    ï؟½ تطورات بشأن صحة البشير.. واتجاه لنقله من سجن كوبر
    تطورات بشأن صحة البشير.. واتجاه لنقله من سجن كوبر

    الجزائر.. محتجون يطالبون برحيل "النظام" ومحاسبة "العصابة"

    ارتفاع عدد قتلى "أحد سريلانكا الدامي".. و3 دقائق صمت

    السودان.. حزب الأمة يرفض المشاركة في الحكومة الانتقالية

    رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خالد بن سلمان: سنتصدى لقوى الإرهاب والطائفية مهما كلف الأمر
    خالد بن سلمان: سنتصدى لقوى الإرهاب والطائفية مهما كلف الأمر

    السعودية.. تنفيذ أحكام الإعدام في 37 إرهابيا

    السعودية ترحب بالإعلان الأميركي بشأن العقوبات على نفط إيران

    عملية أمنية استباقية في السعودية.. والقبض على عناصر إرهابية

    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

  • رياضة

    ï؟½ لا برشلونة ولا مدريد.. "البطل الحقيقي" في الليغا هذا الموسم
    لا برشلونة ولا مدريد.. "البطل الحقيقي" في الليغا هذا الموسم

    زيدان يخوض التحدي من أجل "الخبز اليومي"

    أين محمد صلاح؟ "صورة البيتزا" تقلق جماهير ليفربول

    بوغبا يغضب جماهير مانشستر يونايتد.. وسولسكاير يعتذر

    مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ قوة الدولار تهوي بأسعار الذهب
    قوة الدولار تهوي بأسعار الذهب

    بعد إلغاء استثناء ترمب نهائياً.. الصين والهند بلا نفط إيران

    عملة "بتكوين" تقفز لأعلى مستوى في 6 أشهر

    واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران.. وعقوبات تنتظر 8 دول

    السعودية تؤكد "العمل على ضمان توافر إمدادات النفط"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تحذير "للبنات فقط" من الألعاب الإلكترونية
    تحذير "للبنات فقط" من الألعاب الإلكترونية

    تقارير: سامسونغ تسحب أجهزتها القابلة للطي

    ترقبوا.. آيفون 5G قد يأتي بأواخر 2020

    أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"

    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

في الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم : صمود فخامة الرئيس هادي .. وملاحم بطولية للتحالف العربي والجيش الوطني
الأحد 24 مارس 2019 الساعة 20:48
عاصفة انقاذ اليمن
يمن فويس - خاص :


تحل الذكرى الرابعة لانطلاق "عاصفة الحزم"وقيام تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية لتمثل فعلاً عربياً متميزاً في ردع العدوان الصفوي الحوثي على اليمن والمنطقة ومنع سقوط اليمن رهينة لأجندات الشر الإقليمية عبر أدواتها ميليشيات الحوثي الإيرانية الانقلابية.

وليمثل يوم 26 مارس يوم انطلاق عاصفة الحزم وتحالف دعم الشرعية هو يوم للوحدة العربية والإرادة العربية في مواجهة عدوان إيران ومليشياتها الحوثية على اليمن والمنطقة.

وشهدت عملية " إعادة الأمل " تسجيل صفحات من العزة والمجد تلبية لنداء الواجب وفداء للأوطان وتحصينا لدول المنطقة من التدخلات التي تنتهجها إيران بسياستها التي تخالف القواعد وأسس العلاقات الراسخة بين الدول. 
وفيما تتوالى فصول التحرير والبذل بساحات القتال في اليمن تشهد البلاد في الوقت نفسه تدهورا في الحالة الإنسانية جراء استمرار انتهاكات الميليشيا الحوثية الجسيمة بحق المدنيين وعرقلة جهود التحالف العربي لإيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمنيين. 

في تلك الفترة العصيبة مثل صمود فخامة الرئيس هادي بصنعاء وخروجه منها ومن عدن من الأسباب الرئيسية التي أفشلت الإنقلاب وأطلقت عاصفة الحزم وتحالف دعم الشرعية فتلاقت الاقدار بتواجد زعيمين كانا على موعد لصناعة حدث عاصفة الحزم وتحالف دعم الشرعية فخامة الرئيس هادي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

فكانت للرسالة التي بعث بها فخامة الرئيس هادي لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود طالباً منه إنقاذ اليمن من مشروع الإنقلاب الحوثي الإيراني على الشرع ية ومشروعها ورسالة فخامته لمجلس الأمن دوراً حاسماً في قيام عاصفة الحزم وتحالف دعم الشرعية وصدور قرار مجلس الأمن 2216.
  
واطلقت عاصفة الحزم وتحالف دعم الشرعية رداً على 
 اعلان الانقلاب الحوثي الإيرانية بصنعاء واعلان ايران العاصمة العربية الرابعة لها سقطت بقبضتها وأن الحوثي سيد الجزيرة العربية وأنها سيدة البحار العربية وباب المندب 
واستعادة الدولة اليمنية وعودة الشرعية اليمنية وتنفيذ مشروع اليمن الإتحادي والحفاظ على اليمن الدولة والأرض والشعب ضمن محيطه الخليجي.

ومثلت عاصفة الحزم وتحالف دعم الشرعية وإعادة الأمل والإعمار ومركز الملك سلمان للإغاثة مشروع المملكة الشقيقة لاستعادة الدولة من مليشيا الإنقلاب وعودة الشرعية وتنمية اليمن واستقراره.

وفي ملاحم بطولية وعلى مدى اربعة اعوام  نجحت قوات التحالف العربي في تحرير 80% من الاراضي اليمنية في  مدنه ومحافظاته وقراه التي ظلت لبعض الوقت رهينة الإرهاب الحوثي الإيراني انطلاقا من مدينة عدن 

وها هو مخطط الانقلابيين يتهاوى فيما تواصل الشرعية تقدمها لبسط سيطرتها على كامل التراب اليمني في ظل ملاحم الصمود والثبات والدعم والتضحيات الطاهرة
لتثبت للجميع ان عاصفة الحزم والامل ترسم خريطة تحرير اليمن بأرواحها وتبقيه عصيا على أجندات الشر ونوايا إيران العدوانية المتربصة.

وفي العام الرابع مثلت حكمة وقيادة فخامة الرئيس هادي التي أسقطت أحلام إيران في الهيمنة على اليمن والبحار العربية وحققت دول التحالف العربي منذ انطلاق " عاصفة الحزم " إنجازات عسكرية يصعب حصرها على مختلف جبهات القتال باليمن لدحر ميليشيات الحوثي الإيرانية ورد الحق إلى أصحابه أبرزها استعادة جميع المحافظات الجنوبية و منها.. "عدن العاصمة المؤقتة " ولحج و الضالع و أبين و شبوة إضافة إلى تحرير حضرموت من تنظيم القاعدة وإرهابه.  

عسكريا:

مازالت المعارك في جبهات عديدة على طول محافظات اليمن ،خسر الانقلابيون خلال الاعوام الاربعة من انطلاق "عاصفة الحزم" اجزاء واسعة من اليمن حيث باتت المحافظات الجنوبية محررة بشكل شبه كامل كما ان اجزاء واسعة من مارب وتعز عادت الى حضن الشرعية وباتت القوات الجنوبية والمقاومة التهاميةدخلت مدينة الحديدة وميناءها الاستراتيجي، بعد تحريرها لمدن المخا وحيس والخوخة.
وحقق تحالف دعم الشرعية جنبا الى جنب مع قوات الجيش الوطني انتصارات وصلت الى صعدة وحجة والحديدة وتوالت الانتصارات معلنة دحر المليشيا منها فطالت مدن وقرى تلك المحافظات معلنة انتصار التحالف والجيش الوطني.

وأعلنت قوات الجيش الوطني، بإسناد من تحالف دعم الشرعية إطلاق عمليات عسكرية لفتح جبهة جديدة في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي لميليشيات الحوثي الانقلابيةو لتحرير المواقع الواقعة بين جبهتي مران وعلب شمال غربي محافظة صعدة وحجة والحديدة

سياسيا
أثمرت عمليات التحالف العربي الداعمة للشرعية في اليمن عن تحقيق انتصار سياسي، تمثل بإعلان الأمم المتحدة انتهاء محادثات السويد باتفاق نص على انسحاب ميليشيات الحوثي من مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي.

والتي ونصّ اتفاق الأطراف اليمنية في مباحثات ستوكهولم على وقف فوري لإطلاق النار في مدينة الحديدة وموانئها والصليف ورأس عيسى كما اتفقوا على إعادة انتشار مشترك للقوات في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة.

الجوانب الإنسانية
لقد بذلت قوات التحالف في الجانب الانساني الكثير 
فمنذ سيطرة الحوثيين على البلاد التي تراجعت فيها المستويات الاقتصادية وتفشت الأمراض مثل الكوليرا بين الناس لذا قدم التحالف  كل ما من شأنه تحسين الواقع الصحي والمعيشية

إقراء ايضاً