الرئيسية > رياضة > غاريث بيل.. كل الطرق تقود إلى "الكارت الأحمر"

غاريث بيل.. كل الطرق تقود إلى "الكارت الأحمر"

بيل غاريث

بعد تراجع أداء النجم الويلزي، غاريث بيل، في الفترة الأخيرة مع نادي ريال مدريد الإسباني، يبدو أنه يعيش آخر أيامه مع الفريق الملكي.

وكشفت مصادر مقربة من رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، أن الصبر على بيل "أوشك على النفاد" وأنه قرر وضع نهاية مسيرة النجم الويلزي داخل الفريق الأبيض، بعد 6 مواسم قضاها في صفوفه.

لكنه أشار في الوقت نفسه، إلى أنه من الممكن أن يغير رئيس النادي رأيه، في حال تقديم بيل نهاية الموسم بشكل استثنائي مثلما حدث في السنوات الماضية. وحتى الآن فإن بيزيز قد أصدر حكمه بضرورة رحيل بيل.

وأضافت المصادر، التي نقلت عنها صحيفة "آس" الإسبانية، أن بيريز لن يعود عن قراره مرة أخرى بسبب عدم انضباط الويلزي في الفترة الأخيرة، مما جعل الأزمة تتفاقم.

وكانت إدارة بيريز تعتقد أن رحيل كريستيانو رونالدو سيفسح الطريق أمام غاريث بيل من أجل قيادة هجوم الملكي، بالرغم من شخصيته الانطوائية، بالإضافة لعدم تحدثه الإسبانية بطلاقة.

ولم يقف الأمر عند عدم تطوير بيل لأدائه فقط، بل وصل إلى معدلات أسوأ مقارنة بالمواسم الماضية.

وسجل الويلزي هذا الموسم 13 هدفا فقط، وفقد اللعب بشكل أساسي منذ تولي سولاري مهمة تدريب "الملكي"، بدلا من جولين لوبيتيغي، وأصبح اللاعب الخامس عشر في قائمة المستخدمين داخل قائمة المدرب الأرجنتيني بمعدل 1.097 دقيقة.

وحاول ريال مدريد الاستغناء عن بيل في صيف 2017 بالانتقال إلى مانشستر يونايتد من أجل التعاقد مع الفرنسي مبابي، ولكن الويلزي رفض هذا الأمر ومنع وصول النجم الفرنسي إلى ملعب سانتياغو برنابيو.

وفي الصيف الماضي قرر النادي الملكي عدم بيع بيل بسبب رحيل رونالدو، رغم اقتراح المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بضرورة بيعه، لكن الأمر تغير حاليا وقرر "الميرنغي" إغلاق الباب أمام لاعبه لتجنب تجديد عقده، خاصة أنه يحصل على 13 مليون يورو سنويا.

يشار إلى أن ثمن بيع بيل، لن يقل بأي حال من الأحوال عن 100 مليون يورو.

يذكر أن بيل وصل إلى مدريد في صيف 2013 وشارك في 58 بالمئة من مباريات الفريق، ولكن النتيجة الأسوأ كانت في عدد دقائق اللعب.

ووفقا للإحصائيات لعب بيل 47 بالمئة، ونجح في تسجل 101 هدف، وكان أفضل موسم في عام 2013-2014 عندما سجل 22 هدفا، ولكن انقلبت الطاولة الآن، وقرر بيريز أن أيام الويلزي أصبحت معدودة داخل النادي الملكي، إلا في حال حالت "معجزة" دون ذلك.


ارفعوا الحصار عن تعز