الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الإرياني يدعو لتدخل أممي عاجل للإفراج عن الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين
    الارياني يدعو لتدخل اممي عاجل للإفراج عن الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين

    طارده نظام صالح وشرده لسنوات خارج اليمن .. مسؤول في الشرعية يقود ثورة سياسية لتصويب مسارها .. ماهي اهدافها وعلى ماذا يعول وكيف تفاعل معها الشعب اليمني؟

    واشنطن: العقوبات على إيران ستجعل الشرق الأوسط أكثر أمنا وستحرمها من دعم الحوثيين باليمن

    عدن: البنك المركزي يعلن إستعداده تغطية إحتياجات البنوك التجارية والاسلامية من العملات الأجنبية

    المليشيا تفجر جسر "الوطيف" الواصل بين إب والضالع وتقطع الطريق العام

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى "أحد سريلانكا الدامي".. و3 دقائق صمت
    ارتفاع عدد قتلى "أحد سريلانكا الدامي".. و3 دقائق صمت

    السودان.. حزب الأمة يرفض المشاركة في الحكومة الانتقالية

    رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا

    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ عملية أمنية استباقية في السعودية.. والقبض على عناصر إرهابية
    عملية أمنية استباقية في السعودية.. والقبض على عناصر إرهابية

    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

  • رياضة

    ï؟½ "ماركا": مشكلة زيدان تتلخص في لاعب واحد
    "ماركا": مشكلة زيدان تتلخص في لاعب واحد

    كوتينيو يلمح لمغادرة برشلونة.. ويكشف حقيقة حركة الإصبعين

    "ميسي الجديد" على أعتاب مانشستر سيتي.. والسعر "مفاجأة"

    "هاتريك" بنزيمة يعيد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات

    جراحة تنهي موسم "الظهير الأيمن" مع ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران.. وعقوبات تنتظر 8 دول
    واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران.. وعقوبات تنتظر 8 دول

    السعودية تؤكد "العمل على ضمان توافر إمدادات النفط"

    ارتفاع النفط "ينعش" الذهب

    بنك السودان المركزي يرفع سعر الجنيه

    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"
    أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"

    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

خمسة أوراق بحثية عن ثورة 11 فبراير في ندوة سياسية بماليزيا
السبت 9 فبراير 2019 الساعة 17:43

أقام شباب التغيير في ماليزيا اليوم، السبت، ندوة سياسية بعنوان " 11  فبراير .. ثورة شعب وتطلعات أمة" وذلك احتفاءً بالذكرى الثامنة لثورة الـ 11 من فبراير المجيدة والتعريف بمخرجات الوطني الشامل.

 

وفي الندوة التي شارك فيها خمسة باحثين تحدث الدكتور محمد شداد في ورقته "المساقات التاريخية لثورة فبراير" وصولاً إلى إشهار وثيقة الحوار الوطني الشامل، وقال الدكتور شداد في ورقته" لقد أحدثت ثورة 11 فبراير وعياً جمعياً للتحرر من كل القيود والإيمان بضرورة قيام دولة اتحادية عادلة تكفل لكل ذي حق حقه، كما إنها صنعت جيشاً وطنياً في كل مكان ومن كل مدن ومناطق اليمن، من زرانيق تهامة، تعز ،البيضاء، حضرموت حيث دخلت المناطق المقصية في تشكيلاته ولن تعود العجلة إلى الوراء".

 

وأضاف  الدكتور شداد " لقد أدرك اليمنيون الخطر التاريخي الداهم والحال في بلدهم وهي السلالية والعرقية والجينات المقدسة التي لا هم لها سوى إشباع الشبق السلطوي بمختلف مسمياته، وعليه لابد من توحد الصف الجمهوري بكل أطيافه السياسية والفكرية والعسكرية لمواجهة المشروع الإيراني في اليمن والوقوف إلى صف الشرعية والصمود حتى يتم تحقيق النصر على الكهنوت واستعادة الدول وتطبيق النظام الجمهوري الاتحادي العادل."

 

 تلا ذلك تقديم ورقة بحثية من قبل الدكتور عبدالصمد الصلاحي بعنوان" دور الأحزاب السياسية في ثورة فبراير.. إرهاصات الثورة والالتحام بها" حيث ناقش الصلاحي في ورقته عن المشاركة الفاعلة لتكتل اللقاء المشترك في ثورة فبراير فضلاً عن مشاركتها في مؤتمر الحوار الوطني ومسامهمتها الفاعلة في صياغة مخرجات الحوار ومسودة الدستور.

 

من جانبها تحدثت الأستاذة نسيم الجرعي عن دور المرأة في صناعة التحولات التاريخية في اليمن من خلال ورقتها " دور المرأة في ثورة فبراير" وكيف حصلت المرأة بفضل ثورة الشعب السلمية ومخرجات الحوار الوطني على حقها الذي سُلب منها منذ أزمان بعيدة.

 

بدوره قدّم الباحث والشاعر عبدالله سالم زين ورقته المعنونة بـ " ثورة فبراير .. تلاحم الشعب والجغرافيا" والتي تحدث فيها عن التلاحم الشعبي الثوري في ثورة الـ 11 من فبراير مؤكداً أن ذلك يعبر عن واحدية الأرض اليمنية وإنسانها، معتبراً أن دوافع التلاحم الشعبي والجغرافي يعود أيضاً إلى الاوضاع الاقتصادية والسياسية المتردية للشعب اليمني. وختم ورقته "بوجوب إعادة التلاحم على المستوى السياسي والإعلامي والجغرافي والاجتماعي مثلما وحد الجميع فبراير، وأن الثورة مستمرة حتى يقوم اليمن الاتحادي وتطبق مخرجات الحوار الوطني باعتبارها الأرضية التي يجب الاستناد عليها لبناء اليمن الاتحادي الجديد، وعدم البكاء على الحليب المسكوب و الاصطفاف الجاد لمواجهة الانقلاب الغاشم، والمضي قدما يدا بيد نحو المستقبل".

 

واختتم الندوة الباحث مجاهد سرحان بورقته المعنونة بـ " ثورة فبراير  ومخرجات الحوار الوطني" والتي تطرق من خلالها لأهمية تطبيق مخرجات الحوار الوطني كونها تعد المخرج الأسلم للمعضلة اليمنية وتجنب اليمن الحروب والدمار، مضيفاً أن هذه المخرجات كانت حصاد أكثر من عشرة أشهر من العمل الدؤوب بقيادة فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي.

 

 

وقد أثريت الندوة بنقاش هادف من قبل الحاضرين من الباحثين والأكاديميين الذين بلغ عددهم أكثر من 60 باحثا وباحثة.

 

 تجدر الإشارة إلى أن الندوة نظمها شباب التغيير في ماليزيا بمشاركة النادي اليمني بالجامعة الاسلامي ونادي مدينة الثقافة (CCC).

إقراء ايضاً