الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ العليمي: الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظاً لمواقفه الوطنية
    أكد مدير مكتب الرئاسة اليمنية د. عبدالله العليمي أن الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظ

    وزير النقل:الوزارة تسعى الى تنفيذ مشاريع تطويرية لقطاع النقل خلال المرحلة القادمة

    الارياني:الرئيس هادي يقود معركة اسقاط المخطط الإيراني باقتدار

    مقاتلات التحالف تستهدف بعدد من الغارات تجمعات للمليشيا وتعزيزاتها في حجور

    نقابة الصحفيين ترفض إحالة الصحفيين المختطفين إلى محكمة متخصصة بالإرهاب

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل 8 إرهابيين في سيناء
    قال الجيش المصري اليوم الأربعاء إن قواته قتلت ثمانية عناصر إرهابية خلال ملاحقة المشاركين في هجوم على ارتكاز أم

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد
    كشف تقرير صحفي فرنسي، أن والد البرازيلي نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان، يلعب الدور الأكبر في عملية انتقال

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

  • اقتصاد

    ï؟½ انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة
    عقد في المقر الاقليمي للبنك الدولي في العاصمة المصرية القاهرة ، اليوم، لقاء موسع بين الحكومة اليمنية و البنك ا

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

خمسة أوراق بحثية عن ثورة 11 فبراير في ندوة سياسية بماليزيا
السبت 9 فبراير 2019 الساعة 17:43

أقام شباب التغيير في ماليزيا اليوم، السبت، ندوة سياسية بعنوان " 11  فبراير .. ثورة شعب وتطلعات أمة" وذلك احتفاءً بالذكرى الثامنة لثورة الـ 11 من فبراير المجيدة والتعريف بمخرجات الوطني الشامل.

 

وفي الندوة التي شارك فيها خمسة باحثين تحدث الدكتور محمد شداد في ورقته "المساقات التاريخية لثورة فبراير" وصولاً إلى إشهار وثيقة الحوار الوطني الشامل، وقال الدكتور شداد في ورقته" لقد أحدثت ثورة 11 فبراير وعياً جمعياً للتحرر من كل القيود والإيمان بضرورة قيام دولة اتحادية عادلة تكفل لكل ذي حق حقه، كما إنها صنعت جيشاً وطنياً في كل مكان ومن كل مدن ومناطق اليمن، من زرانيق تهامة، تعز ،البيضاء، حضرموت حيث دخلت المناطق المقصية في تشكيلاته ولن تعود العجلة إلى الوراء".

 

وأضاف  الدكتور شداد " لقد أدرك اليمنيون الخطر التاريخي الداهم والحال في بلدهم وهي السلالية والعرقية والجينات المقدسة التي لا هم لها سوى إشباع الشبق السلطوي بمختلف مسمياته، وعليه لابد من توحد الصف الجمهوري بكل أطيافه السياسية والفكرية والعسكرية لمواجهة المشروع الإيراني في اليمن والوقوف إلى صف الشرعية والصمود حتى يتم تحقيق النصر على الكهنوت واستعادة الدول وتطبيق النظام الجمهوري الاتحادي العادل."

 

 تلا ذلك تقديم ورقة بحثية من قبل الدكتور عبدالصمد الصلاحي بعنوان" دور الأحزاب السياسية في ثورة فبراير.. إرهاصات الثورة والالتحام بها" حيث ناقش الصلاحي في ورقته عن المشاركة الفاعلة لتكتل اللقاء المشترك في ثورة فبراير فضلاً عن مشاركتها في مؤتمر الحوار الوطني ومسامهمتها الفاعلة في صياغة مخرجات الحوار ومسودة الدستور.

 

من جانبها تحدثت الأستاذة نسيم الجرعي عن دور المرأة في صناعة التحولات التاريخية في اليمن من خلال ورقتها " دور المرأة في ثورة فبراير" وكيف حصلت المرأة بفضل ثورة الشعب السلمية ومخرجات الحوار الوطني على حقها الذي سُلب منها منذ أزمان بعيدة.

 

بدوره قدّم الباحث والشاعر عبدالله سالم زين ورقته المعنونة بـ " ثورة فبراير .. تلاحم الشعب والجغرافيا" والتي تحدث فيها عن التلاحم الشعبي الثوري في ثورة الـ 11 من فبراير مؤكداً أن ذلك يعبر عن واحدية الأرض اليمنية وإنسانها، معتبراً أن دوافع التلاحم الشعبي والجغرافي يعود أيضاً إلى الاوضاع الاقتصادية والسياسية المتردية للشعب اليمني. وختم ورقته "بوجوب إعادة التلاحم على المستوى السياسي والإعلامي والجغرافي والاجتماعي مثلما وحد الجميع فبراير، وأن الثورة مستمرة حتى يقوم اليمن الاتحادي وتطبق مخرجات الحوار الوطني باعتبارها الأرضية التي يجب الاستناد عليها لبناء اليمن الاتحادي الجديد، وعدم البكاء على الحليب المسكوب و الاصطفاف الجاد لمواجهة الانقلاب الغاشم، والمضي قدما يدا بيد نحو المستقبل".

 

واختتم الندوة الباحث مجاهد سرحان بورقته المعنونة بـ " ثورة فبراير  ومخرجات الحوار الوطني" والتي تطرق من خلالها لأهمية تطبيق مخرجات الحوار الوطني كونها تعد المخرج الأسلم للمعضلة اليمنية وتجنب اليمن الحروب والدمار، مضيفاً أن هذه المخرجات كانت حصاد أكثر من عشرة أشهر من العمل الدؤوب بقيادة فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي.

 

 

وقد أثريت الندوة بنقاش هادف من قبل الحاضرين من الباحثين والأكاديميين الذين بلغ عددهم أكثر من 60 باحثا وباحثة.

 

 تجدر الإشارة إلى أن الندوة نظمها شباب التغيير في ماليزيا بمشاركة النادي اليمني بالجامعة الاسلامي ونادي مدينة الثقافة (CCC).

إقراء ايضاً