الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ محافظ مأرب يبحث مع السفير السعودي دعم المملكة لتنفيذ عدد من المشاريع بالمحافظة
    محافظ مأرب يبحث مع السفير السعودي دعم المملكة لتنفيذ عدد من المشاريع بالمحافظة

    فريق طبي سعودي يجري عمليات قلب مفتوح لإطفال يمنيين

    عبور 31 شاحنة إغاثة الحدود السعودية متوجهة لليمن

    مدفعية الجيش تدك مواقع المليشيات وتدمر أسلحة ثقيلة وأطقم عسكرية بالضالع

    مسلحون يغتالون نائب أمن شرطة تعز بحي الجمهوري

  • عربية ودولية

    ï؟½ السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني
    السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني

    المجلس الانتقالي بالسودان يؤكد التزامه بالاتفاقيات الدولية

    المجلس العسكري بالسودان يعلن عن حزمة إجراءات اقتصادية صارمة

    نقل البشير من "بيت الضيافة" إلى سجن في الخرطوم

    السودان يوضح "شرط تسليم البشير" للمحكمة الجنائية الدولية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية
    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

  • رياضة

    ï؟½ ماني.. معدل تهديف أوروبي "خارق" يتفوق على ميسي ورونالدو
    ماني.. معدل تهديف أوروبي "خارق" يتفوق على ميسي ورونالدو

    مواجهة برشلونة وليفربول تبدأ مبكرا بـ"حرب الـ119 يورو"

    فان دايك يكشف خطة ليفربول لإيقاف ميسي

    مستعينا بلقطة من المباراة.. حكم يحسم جدل هدف إقصاء مان سيتي

    تغريدة غريبة لمان سيتي بعد الإقصاء المر.. وغوارديولا يعلق

  • اقتصاد

    ï؟½ السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي
    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

    التلاعب بالعملات تتصدر مباحثات تجارية بين طوكيو وواشنطن

    اقتصاديون يحذرون من تباطؤ الاقتصاد العالمي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس
    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

    بالصور.. فضيحة تلاحق "غالاكسي القابل للطي" قبل طرحه بالأسواق

    10 استخدامات مفيدة لهاتفك القديم

    أخيرا.. تعديل جديد من "واتساب" للتخلص من "الخاصية المزعجة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

كلمة الرياض الالتفاف
السبت 2 فبراير 2019 الساعة 06:38
يمن فويس


ليس غريباً أن يتنصل الحوثي من اتفاق ستوكهولم ويحاول الالتفاف عليه، ومن توقع غير ذلك فعليه إعادة حساباته، فالحوثي ومنذ بدء الأزمة اليمنية وهو يحاول أن يطيل أمد الحرب لغاية هو يعرفها كما يعرفها محركوه في طهران، فنهاية الأزمة اليمنية ليست في مصلحة الحوثي؛ لأن ذلك يعني النهاية الحتمية التي لا مفر منها، فكل المباحثات التي أجريت لم تفضِ إلى ما عقدت من أجله، فالحوثي يعلن التزامه ثم يتملص منه، وهو أمر لا نستغربه بقدر ما نستغرب الموقف الأممي «سواء الأمم المتحدة أو المجتمع الدولي» الذي يعتقد أن بإمكانه أن يجعل الحوثي ملتزماً بالاتفاقات رغم مراوغته التي يعرفها، ومع ذلك مازال يحاول رغم عدم جدوى المحاولات مع طرف لا يملك قراره.

ورغم أن «اتفاق الحديدة» يقضي بانسحاب ميليشيات الحوثي من المدينة والميناء خلال 14 يوماً، وإزالة أي عوائق أو عقبات تحول دون قيام المؤسسات المحلية بأداء وظائفها، إلا أن تلك الميليشيا لم تنفذه، وتحاول أن تقفز عليه إلى الحل السياسي الشامل على حد زعمها، وهو أمر كان متوقعاً عطفاً على المواقف السابقة، ولو كان الحوثي يريد الحل الشامل كما يدعي لالتزم بأسس ذلك الحل المتمثلة بالقرار الأممي 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني التي تقود اليمن إلى بر الأمان، ولكن نيات تلك الميليشيا باتت أكثر وضوحاً من خلال ممارساتها وتلون مواقفها ومراوغتها للمبعوث الأممي ليس الحالي فقط ولكن أيضاً من سبقوه وربما من يأتي بعده أيضاً، فالقضية في الأساس ليست قضية مبعوث أممي إنما قضية ميليشيا تضرب بمصالح اليمن واليمنيين عرض الحائط إرضاءً لسادتها في طهران

 

إقراء ايضاً