الرئيسية > محليات > بعد أن قاطعها اللقاء المشترك ووصفه نائب رئيس مجلس النواب بالغير شرعية .. مكتب الرئاسة حفل دار الرئاسة لتوديع الرئيس السابق وليس لتنصيب عبدربه

بعد أن قاطعها اللقاء المشترك ووصفه نائب رئيس مجلس النواب بالغير شرعية .. مكتب الرئاسة حفل دار الرئاسة لتوديع الرئيس السابق وليس لتنصيب عبدربه

يمن فويس – صنعاء :

قال مصدر إعلامي بمكتب رئيس الجمهورية أن الاحتفال الذي سيتم غدا الاثنين في دار الرئاسة يعتبر احتفالا لاستقبال الضيوف الذين سيحضرون لتأكيد تهنئتهم لخروج اليمن من الظروف الصعبة ولتوديع الرئيس السابق على عبد الله صالح. وأضاف المصدر لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) " أما بالنسبة لما يسمى حفل التنصيب فقد تم ذلك في مجلس النواب بعد أن تسلم الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية شهادة الفوز في الانتخابات الرئاسية بمنصب رئيس الجمهورية من اللجنة العليا للانتخابات وأدائه اليمين الدستورية أمام المجلس ".

وكانت قللت مصادر دبلوماسية من أهمية إقامة مراسم التنصيب التي أعلنت أحزاب اللقاء المشترك المعارضة من جهتها رفضها لها ، معتبرة إياها "مخالفة للقوانين و الأعراف اليمنية" .

ووفقا لمصادر سياسية فإن صالح كان يهدف من خلال مراسم التنصيب أنه لم يسلم السلطة مجبرا و استجابة لاحتجاجات عمت البلاد خلال العام 2011 .

وقال الناطق باسم أحزاب المشترك عبده غالب العديني في تصريح نقله موقع "الصحوة نت" التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح " إن المشترك يرفض من الأساس فكرة كهذه, فضلا عن المشاركة فيها, لأنها مخالفة للقانون والتقاليد المتعارف عليها عند اليمنيين في مثل هكذا حالات".

ووصف الاحتفال الذي يحضّر له حزب المؤتمر الشعبي العام بـ"البدعة والعمل المخالف لكل الاتفاقات".

و كان نقل موقع إيلاف اللندني ان عددا من السياسيين العرب واليمنيين سيحضرون الحفل الرمزي لتنصيب عبد ربه، حيث يتوقع حضور أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي مراسيم التنصيب التي ستتم صباح الاثنين.

وقالت المصادر إن حرس الشرف سيعزف الموسيقى وسيتم إجراء بروتوكول يتم من خلاله تسلم عبدربه منصور هادي للعلم الوطني من الرئيس السابق صالح.

من جانب أوضح نائب رئيس مجلس النواب حمير الأحمر أن لا شرعية لأي تنصيب آخر لرئيس الجمهورية الجديد منوها أن مراسم التنصيب للرئاسة تمت باداء الرئيس الجديد اليمين الدستورية في البرلمان .

الجدير ذكره أن الدستور اليمني لا ينص على أية إجراءات أخرى لتسليم السلطة عدا أداء الرئيس الجديد اليمين الدستورية أمام البرلمان وتسليمه شهادة الفوز من قبل اللجنة العليا للانتخابات، وهو ما تم أمس، غير ان بقاء البلاد لمدة 33 سنة برئيس واحد لم يتح الفرصة لإجراءات تنصيب طبيعية.


جريمة اغتصاب طفل في تعز