الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الإرياني يدعو لتدخل أممي عاجل للإفراج عن الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين
    الارياني يدعو لتدخل اممي عاجل للإفراج عن الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين

    طارده نظام صالح وشرده لسنوات خارج اليمن .. مسؤول في الشرعية يقود ثورة سياسية لتصويب مسارها .. ماهي اهدافها وعلى ماذا يعول وكيف تفاعل معها الشعب اليمني؟

    واشنطن: العقوبات على إيران ستجعل الشرق الأوسط أكثر أمنا وستحرمها من دعم الحوثيين باليمن

    عدن: البنك المركزي يعلن إستعداده تغطية إحتياجات البنوك التجارية والاسلامية من العملات الأجنبية

    المليشيا تفجر جسر "الوطيف" الواصل بين إب والضالع وتقطع الطريق العام

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى "أحد سريلانكا الدامي".. و3 دقائق صمت
    ارتفاع عدد قتلى "أحد سريلانكا الدامي".. و3 دقائق صمت

    السودان.. حزب الأمة يرفض المشاركة في الحكومة الانتقالية

    رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا

    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ عملية أمنية استباقية في السعودية.. والقبض على عناصر إرهابية
    عملية أمنية استباقية في السعودية.. والقبض على عناصر إرهابية

    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

  • رياضة

    ï؟½ "ماركا": مشكلة زيدان تتلخص في لاعب واحد
    "ماركا": مشكلة زيدان تتلخص في لاعب واحد

    كوتينيو يلمح لمغادرة برشلونة.. ويكشف حقيقة حركة الإصبعين

    "ميسي الجديد" على أعتاب مانشستر سيتي.. والسعر "مفاجأة"

    "هاتريك" بنزيمة يعيد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات

    جراحة تنهي موسم "الظهير الأيمن" مع ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران.. وعقوبات تنتظر 8 دول
    واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران.. وعقوبات تنتظر 8 دول

    السعودية تؤكد "العمل على ضمان توافر إمدادات النفط"

    ارتفاع النفط "ينعش" الذهب

    بنك السودان المركزي يرفع سعر الجنيه

    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"
    أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"

    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

شركة ماهان إير ذراع الدعم الحربي الإيراني في الدول العربية
الخميس 24 يناير 2019 الساعة 11:29
يمن فويس

عززت العقوبات الألمانية الجديدة اللاغية لتصريح التشغيل الخاص بشركة ماهان إير الإيرانية في ألمانيا، من فصول إدانة هذه الشركة المتورطة في أنشطة عسكرية تتعلق بنقل أسلحة ومقاتلين في المنطقة، مستغلة الأوضاع السائدة في سورية والعراق ولبنان واليمن.
 
شكل قرار ألمانيا إلغاء تصريح التشغيل الخاص بشركة «ماهان إير» الإيرانية في ألمانيا، فصلاً جديداً في فصول إدانة هذه الشركة المتورطة في أنشطة عسكرية تتعلق بنقل أسلحة ومقاتلين عبر الشرق الأوسط، والداعمة للطموحات المدمرة النظام الإيراني في المنطقة.

وجاءت المباركة الأميركية والترحيب بالخطوة الألمانية لتؤكد التوافق الدولي على تورط الشركة المدرجة على قائمة العقوبات الأميركية منذ 2011، والتي يستغلها الحرس الثوري الإيراني في أغراض عسكرية وأنشطة إرهابية أيضاً.
وسرى الحظر الألماني على الشركة لتورطها في نقل جنود وسلاح وعتاد وعناصر الحرس الثوري والميليشيات إلى سورية خلال سنوات الحرب بغرض دعم نظام بشار الأسد.
قوة القدس

وصفت وزارة الخزانة الأميركية شركة «ماهان إير» بأنها شركة الطيران المفضلة لدى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لتسهيل دعمها للإرهاب، لكن تقريراً للمعارضة الإيرانية أكد أنها ليست المفضلة فقط، بل هي جزء من قوة القدس التابعة لقوات الحرس، وهي الشريان الذي أمدّ قوات الأسد بالرجال والسلاح عبر نقلها للمرتزقة الأفغان الذين جندتهم إيران ودربتهم وأرسلتهم للقتال مع قوات الأسد، وكذلك الميليشيات الحوثية في اليمن.
انتهاكات

لم تتورع طهران عن استخدام شركات الطيران المدني في خدمة أجندتها في سورية والمنطقة، محاولة الالتفاف على العقوبات عبر اللجوء لهذه الشركات التي يظهر للعلن أنها شركات تابعة للقطاع الخاص، فيما هي في حقيقة الأمر تستخدم لنقل عناصر قتالية وأسلحة إلى سورية والعراق ولبنان واليمن.

ويتحكم الحرس الثوري الإيراني بالقطاع الخاص عبر مجموعة من الأذرع، حيث يتولى تسيير الشركات والمؤسسات الخاصة بشكل سري، ويستغلها للتهرب من العقوبات الدولية، ويتحرك عبرها بشكل أكثر حرية على مستوى الأشخاص والأموال.

أدلة تورط

وللدلالة على تورط الشركة وعملها كجزء من قوة القدس، يكفي القول إن قياداتها هم من بين كبار ضباط فيلق القدس، وتربطهم علاقات وثيقة مع القائد قاسم سليماني.

وتأسست الشركة على يد حسين مراشي (مقرب من النظام)، وابن عم عفت مراشي زوجة علي أكبر هاشمي رفسنجاني الرئيس السابق، الذي يسيطر من خلال مؤسسته الخيرية موفالي موفداهين على نحو 100% من أسهم ماهان.

وتزامن تشكيل الشركة تقريبا مع تشكيل قوة فيلق القدس، كما أن مديرها الإداري هو حامد أرابنجاد خانوكي، وهو صديق مقرب من قاسم سليماني، وخلال الحرب بين إيران والعراق، كان قائد الكتيبة المدرعة التابعة لشعبة سرالا 41 في كرمان، وكان مسؤولا في وقت لاحق عن عمليات قوة القدس في البوسنة والهرسك.

 ومستشار حامد أربنجاد الذي يدعى حامد أسلاني، هو نائب للمدير التنفيذي للحرس الثوري، وكان أيضا نائبا لمدير الموارد البشرية في شركة ماهان.
وتؤكد التقارير أن اختيار كوادر الوظائف الرئيسية في ماهان يتم بناء على توصية من سليماني.

محاولات إيرانية

سعت طهران بكل طاقتها لاحتلال ممر بري بين العراق وسورية بطول 400 كم من الشريط الحدودي، وذلك عبر عملائها مثل عصائب أهل الحق، وكتائب حزب الله، وكتائب سيد الشهداء، ووهي تحرص على أن تمتلك ممرا مباشرا إلى سورية على جانبي الحدود، كما حاولت السيطرة على مدن دير الزور والميادين والبوكمال السورية عبر إرسال ميليشياتها الأفغانية والعراقية والباكستانية، حتى أن قائد الحرس الثوري أعلن في 2017 أن عدد الأفغان التابعين له في سورية، وصل إلى نحو 18 ألف مقاتل، تم نقل أكثرهم بواسطة طائرات ماهان إير.

استغلال الضعف

على الصعيد اليمني، كشفت قيادة التحالف الداعم للشرعية في اليمن، استغلال إيران الممرات الدولية، و3 دول هي لبنان وسورية والعراق لتهريب السلاح والتقنية للحوثي، كما عملت على تهريب الصواريخ الباليستية، من خلال تفكيكها وشحنها داخل حاويات قمح وأغذية، ثم تجميعها بواسطة نحو 75 خبيرا إيرانيا منتشرين في عدد من مدن اليمن.

شركة ماهان إير

تأسست عام 1991
تعد أول شركة طيران خاصة في إيران
بدأت خدماتها عام 1992
بدأت بـ4 طائرات روسية مستعملة
62 طيارة تملك حاليا
41 وجهة لها
24 بلدا تصل إليه
3 قارات تعبر أجواءها


شركة ماهان إير

جزء من قوة القدس التابعة لقوات الحرس الثوري

تم استغلالها لتهريب الرجال والسلاح والتقنية للحوثيين

تأسست بالتزامن تقريبا مع تشكيل الفيلق

تستغلها طهران باعتبارها من القطاع الخاص لتجنب العقوبات

الشريان الذي أمدّ قوات الأسد بالرجال والسلاح

قيادتها من بين كبار ضباط فيلق القدس

مديرها الإداري مقرب من قاسم سليماني

تمتلك 62 طيارة وتزور 41 وجهة في 24 بلدا من 3 قارات

 

 

إقراء ايضاً