الرئيسية > رياضة > منتخب البحرين يودع كأس آسيا على يد كوريا الجنوبية

منتخب البحرين يودع كأس آسيا على يد كوريا الجنوبية

قدمت البحرين أداء مليئا بالكفاح والحماس، لكنه لم يكن كافيا، لتخسر 2-1 أمام كوريا الجنوبية، وتودع كأس آسيا لكرة القدم من دور الـ 16 في ملعب راشد في دبي، اليوم الثلاثاء.

وأحرز البديل كيم جين-سو هدف الفوز للمنتخب الكوري بضربة رأس في الدقيقة 107، بعد أن ألغى هدف محمد الرميحي في الشوط الثاني تقدم فريق المدرب باولو بينتو عن طريق هوانج هي-تشان قبل الاستراحة، وفقا لـ"رويترز".


وتلتقي كوريا الجنوبية في دور الثمانية مع قطر أو العراق في أبوظبي يوم الجمعة، وفي المقابل سيشعر ميروسلاف سوكوب مدرب البحرين بخيبة أمل بعد أن قدم فريقه عرضا مليئا بالكفاح والحماس أمام منافس يفوقه بفارق 60 مركزا في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا).
واختار سوكوب البدء بلاعب وسط الرفاع محمد مرهون على حساب أحمد جمعة، الذي شارك في مباريات البحرين الثلاث السابقة، وأعاد لاعب الوسط سيد ضياء سعيد إلى مركز الظهير الأيسر من أجل الدفاع من الأمام وممارسة الضغط العالي على لاعبي كوريا.

وكان أسلوب المدرب التشيكي ناجحا إلى حد كبير، وحرم الكوريين من صناعة فرص للتهديف، وكانت أقرب محاولات فريق بينتو في الدقيقة 34 عندما تبادل هوانج الكرة بشكل رائع مع هوانج إن-بيوم وانطلق داخل منطقة الجزاء لكن الدفاع أبعد الخطورة.

ونجح هوانج في افتتاح التسجيل أخيرا قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول بعد لعبة بدأها القائد سون هيونج-مين الذي مرر إلى الظهير الأيمن لي يونج ليرسل كرة عرضية منخفضة أبعدها الحارس سيد شبر علوي ليتابعها لاعب هامبورج الألماني في الشباك.

ولم يؤثر الهدف الكوري على أسلوب المنتخب البحريني الذي تحلى بالصبر، وبدأ في الضغط على منافسه القادم من شرق آسيا في منتصف الشوط الثاني.

وحرم تصد رائع من كيم سيونج-جيو حارس كوريا جمال راشد لاعب وسط البحرين من التسجيل في الدقيقة 70 بعد تسديدة رائعة بالقدم اليسرى من خارج منطقة الجزاء قبل أن يسجل الرميحي هدف التعادل المستحق بعدها بسبع دقائق.


وأطلق رضا سعيد تسديدة من خارج منطقة الجزاء باتجاه البديل مهدي حميدان الذي سيطر على الكرة وسدد في المرمى، لكن المدافع هونج تشول أبعد الكرة من على الخط ليكملها الرميحي في الشباك.
ومع اتجاه المباراة لوقت إضافي، كادت كوريا أن تنتزع الانتصار في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع عندما أخطأ المدافع وليد الحيام في تمريرة الكرة للوراء لتصل إلى المهاجم هوانج أوي-جو الذي سدد خارج المرمى وهو في وضع انفراد.

واضطر سوكوب لتغيير حارس مرماه شبر علوي مع بداية الوقت الإضافي بسبب الإصابة، بينما بدأ الإرهاق في التأثير على لاعبي البحرين، وكادت كوريا أن تسجل بعد ركلة ركنية نفذها سون في الدقيقة 106 قابلها كيم يانج-جوان بضربة رأس من مدى قريب حادت قليلا عن المرمى وهو غير مراقب.

وبعد دقيقتين هز الكوريون الشباك عن طريق الظهير الأيسر كيم بضربة رأس جميلة عقب تمريرة عرضية متقنة من الظهير الأيمن لي.

ونجح المنتخب الكوري في السيطرة على إيقاع اللعب في الوقت الإضافي الثاني، وسدد البديل جو سي-جونج في القائم من عند حافة الجزاء في الدقيقة 107 في ظل فشل البحرين في إدراك التعادل مجددا.

 


ارفعوا الحصار عن تعز