الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحديدة: 47 قتيلا في معارك بين الجيش والحوثيين خلال اليومين الماضيين
    الحديدة: 47 قتيلا في معارك بين الجيش والحوثيين خلال اليومين الماضيين

    "هيومان رايتس ووتش": استهداف مطار أبها جريمة حرب واضحة

    مقتل طفل واصابة شقيقة بانفجار مقذوف في الحديدة

    المسيبلي : بطولة الملاكمة للمحترفين كوادرها حضرميه 100‎%‎

    لتطييف المجتمع.. مليشيا الحوثي تلجأ لفرض ملازمها على المواطنين بالقوة بصنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق
    هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق

    زوارق إيرانية تمنع سحب ناقلة نفط بعد الهجوم في خليج عمان

    تفجير في شمال سيناء يستهدف "دورية شرطة"

    تعرض ناقلتي نفط في خليج عُمان لهجوم

    المجلس العسكري في السودان يشيد بـ"رافضي العصيان المدني"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بيان سعودي بشأن رؤية هلال شوال
    بيان سعودي بشأن رؤية هلال شوال

    الملك سلمان: اجتماعات مكة تسعى للأمن والاستقرار لدولنا

    بعد قمتين عربية وخليجية.. مكة تستضيف القمة الإسلامية

    وزير الخارجية السعودي يؤكد دعم بلاده لمساعي السلام باليمن وفق المرجعيات الثلاث

    أكثر من ألف شخصية إسلامية تقر "وثيقة مكة" للتعايش

  • رياضة

    ï؟½ كلوب يتلقى تعليمات بتعويض لاعبين في ليفربول
    كلوب يتلقى تعليمات بتعويض لاعبين في ليفربول

    بعد سنوات بأكاديمية برشلونة.. ريال مدريد يضم "ميسي الياباني"

    تهمة الاغتصاب تضع نيمار بين يدي الشرطة لـ 5 ساعات

    مانشستر يونايتد يحدد "سعر بوغبا".. ويعقّد "مهمة زيدان"

    مبابي منزعج من "سؤال ريال مدريد".. ويجيب بـ"جملة واحدة"

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين
    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

    بالأرقام.. تعرف على الدول التي تملك "أكبر احتياطي من الذهب"

    رغم الحرب التجارية.. الصين تحقق "مفاجأة"

    التاريخ يعيد نفسه.. "عامل واحد" ينذر بأزمة مالية جديدة

    الذهب يبلغ ذروته في أكثر من 3 أشهر

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "داء الآيفون".. ماذا تفعل الهواتف الذكية في مفاصل اليد؟
    "داء الآيفون".. ماذا تفعل الهواتف الذكية في مفاصل اليد؟

    غوغل كروم يسهل تجاوز المواقع المدفوعة

    لسبب بعيد عن العقوبات.. "هواوي" تؤجل هاتفها القابل للطي

    مشكلة جديدة في هواتف "هواوي".. والشركة توضح وتعتذر

    وسائل الإعلام تواجه مشكلة كبيرة.. من سيدفع ثمن الأخبار؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

محافظ تعز: إنهاء حصار المدينة اختبار لجدية الحوثيين
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 الساعة 07:01
يمن فويس

دعا محافظ تعز الدكتور أمين أحمد محمود، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، إلى إنهاء معاناة سكان المحافظة الواقعة تحت حصار الميليشيات الحوثية، من خلال الضغط على الجماعة للانسحاب من المحافظة، كما دعا وفد الحكومة المفاوض في السويد إلى جعل «ملف تعز» في مقدمة أولوياتهم على طاولة المشاورات.

وقال محمود لـ«الشرق الأوسط»: إن «أبناء تعز شعروا بالخذلان خلال أربع سنوات من الحرب والقتل والتدمير دون أن تجد معاناتهم أي استجابة من المجتمع الدولي أو الأمم المتحدة». وأكد محافظ تعز أن قضية إنهاء الحصار على تعز «محطة اختبار حقيقية للميليشيات الحوثية إذا كانت ترغب في السلام».

داعياً الوفد الحكومي إلى الإصرار على سحب الميليشيات الحوثية من تعز، وإنهاء الحصار، وفتح الطرقات أمام أبناء سكان المحافظة، وإنهاء العبث الحوثي على حدود المدينة والقيام بقصفها بشكل مستمر.

وأشار إلى أن ملف محافظة تعز هو المحك الرئيسي الذي سيثبت جدية الحوثيين من عدمها نحو السلام خلال هذه المشاورات المنعقدة في السويد، مؤكداً أن لدى قيادة المحافظة وسكانها أمل كبير في أن يتحقق لهم السلام، على الرغم من أن سلوك الميليشيات أفقد الناس كل آمالهم. وقال محمود: «على قادة الميليشيات الحوثية أن يستوعبوا -بعد مرور أربع سنوات من القتل والتدمير الممنهج لتعز- استحالة أن يقبل اليمنيون بمشروعهم الطائفي السلالي الرامي إلى حكم اليمن بالقوة». مشيراً إلى أن ما شاهدته الميليشيات الحوثية من إصرار أبناء محافظة تعز على مواجهة مشروع الجماعة المتخلف والرجعي، رسالة واضحة على أنه لا يمكن القبول بحكم الإمامة مجدداً في اليمن.

وكان وفد الحكومة الشرعية في مفاوضات السويد قد أدرج ملف مدينة تعز ضمن أعمال المشاورات الجارية مع الحوثيين برعاية الأمم المتحدة، غير أن وفد الجماعة لا يزال يطرح الكثير من العقبات أمام التوصل إلى اتفاق يضمن انسحاب الميليشيات، وفك الحصار عن المدينة، وفتح الطرق الرئيسة أمام تنقلات المواطنين في أنحاء المحافظة، وإعادة تشغيل مطار المحافظة للأغراض الإنسانية.

إلى ذلك دعا محافظ تعز، كل القوى والأحزاب الوطنية في المحافظة إلى الترفع عما وصفه بـ«المصالح الذاتية»، وقال: «نحن في مرحلة حساسة ومصيرية يجب أن نقدم فيها مصلحة الوطن ومصلحة تعز على المصالح الحزبية الضيقة». محذراً من تكرار ما حدث في 2012 من خلافات أدت إلى تمكين الحوثي من احتلال مناطق واسعة من اليمن. وأوضح محمود أن «الميليشيات الحوثية وجدت في خلافات القوى السياسية عندما غلبت مصالحها على مصالح الوطن ثغرة واسعة مكّنتها من السيطرة على البلاد»، متهماً أطرافاً وقوى حزبية -لم يسمِّها- بأنها تسعى إلى تغليب مصالحها الشخصية والحزبية على حساب استكمال تحرير محافظة تعز من الميليشيات الحوثية، معتبراً أن ذلك «خطأ جسيم».

وناشد محافظ تعز، القوى السياسية «الالتفاف حول المشروع الوطني»، وقال: «نحن نريد إعادة بناء الدولة الشرعية، دولة النظام والقانون لا دولة الأحزاب التي يجب عليها أن تتنافس تنافساً شريفاً بعد دحر مشروع الميليشيات الإيرانية واستعادة الدولة والجمهورية وعودة الحياة إلى طبيعتها، حيث يكون صندوق الانتخابات هو الفيصل من أجل الوصول إلى الحكم».

كان الرئيس عبد ربه منصور هادي، قد أصدر قبل نحو عام قراراً قضى بتعيين الدكتور أمين أحمد محمود محافظاً لتعز، في سياق مساعيه لإعادة تطبيع الأوضاع الأمنية والسياسية والإدارية في المناطق المحررة من المحافظة، بما في ذلك أغلب أحياء مدينة تعز. ويواصل الحوثيون للسنة الرابعة على التوالي حصار المدينة من ثلاث جهات، كما أنهم لا يزالون يستولون على الأجزاء الشرقية من المدينة المتمثلة في منطقة الحوبان مع استمرارهم في قصف المدينة وأحيائها السكنية بمختلف أنواع القذائف، وهو ما تسبب في سقوط المئات من المدنيين.

إقراء ايضاً