الرئيسية > محليات > فرق العمل في الوفد الحكومي لمشاورات السويد تبحث مع مساعدي المبعوث الاممي إجراءات بناء الثقة

فرق العمل في الوفد الحكومي لمشاورات السويد تبحث مع مساعدي المبعوث الاممي إجراءات بناء الثقة

تواصلت في العاصمة السويدية ستوكهولم، جلسات مشاورات غير مباشرة بين وفدي الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية برعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

وعقد الفريق الحكومي ،اليوم، ثلاثة لقاءات مع مساعدي المبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ضمن إجراءات بناء الثقة، حيث كان اللقاء الأول مع فريق السجناء والمعتقلين والموضوعين تحت الإقامة الجبرية والمحتجزين تعسفاً.

وخلال اللقاء أكد الفريق العمل على الاتفاق المبدئي الذي يتضمن اطلاق كافة المعتقلين والمخفيين قسرا وكل من قيدت حرياتهم وكذلك الأسرى من كلا الطرفين وبحث الآليات اللازمة للتنفيذ والضمانات المطلوبة لإغلاق ملف الأسرى بصورة كاملة بحيث تنتهي الاعتقالات ويتوقف استهداف المواطنين بالاعتقال والإخفاء تحت أي ظروف.

كما أكد فريق تعز في لقائه مع مساعد المبعوث الاممي على ضرورة سرعة وإنهاء حصار مدينة تعز وفتح كافة منافذ المدينة وإتاحة حرية التنقل وتسهيل وصول المساعدات والأدوية والمعونات الإنسانية للمدنيين بالمدينة.

وعقد فريق إجراءات بناء الثقة في الجانب الاقتصادي اجتماعا مع مساعدي المبعوث تناول القضايا الإنسانية والآليات التي من شأنها التخفيف من المعاناة الإنسانية في كافة مناطق الجمهورية وبالتحديد المناطق التي ترزح تحت سيطرة الانقلاب، وإيصال المساعدات الإنسانية بصورة ميسرة.

وأكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية نائب رئيس الوفد الدكتور عبدالله العليمي، ان وفد الحكومة حضر الى مشاورات السلام برغبة جادة في السلام وإنقاذ شعبنا من الحرب والدمار الذي فرضته ميليشيا الحوثي الانقلابية، والوصول الى سلام حقيقي يحقق لشعبنا استعادة الدولة والأمن والاستقرار وفقا للقرار الاممي ٢٢١٦ والمرجعيات المتفق عليها.

وقال العليمي في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) "إن الشعب اليمني يتطلع إلى مشاورات تنهي معاناته وتوجد سلام دائم وتوافقات تؤسس لبناء اليمن الاتحادي الذي اجمع عليه اليمنيون بمختلف اتجاهاتهم الفكرية والسياسية في مخرجات الحوار الوطني".

وأضاف" لن نسمح بأي محاولة للالتفاف، على مرجعيات السلام، وتطلعات الشعب اليمني في بناء مستقبل أبنائه، في دولة اتحادية تضمن العدالة والكرامة والحرية لكل أبناء الشعب".

وأكد ان الحكومة دأبت على مد يدها للسلام وعملت بشكل بناء في كل مراحل المشاورات، وقال: "نحن اليوم نعمل مع فريق الأمم المتحدة لإنجاح المشاورات مع الطرف الانقلابي والتي يعتبرها جميع اليمنيين والمراقبين فرصة حقيقية للتأسيس لسلام مستدام".


ارفعوا الحصار عن تعز