الرئيسية > رياضة > تسريبات جديدة تدين راموس في قضية المنشطات

تسريبات جديدة تدين راموس في قضية المنشطات

راموس

لا يزال الجدل دائرا حول حقيقة التسريبات التي اتهمت سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، بالسقوط في اختبار المنشطات مرتين.
 
وتمسكت صحيفة "دير شبيجل" الألمانية بصحة التسريبات التي نشرتها مؤخرا حول سيرجيو راموس.
 
ونشرت الصحيفة، صباح اليوم الأحد، جزءا جديدا من التقرير الذي أعده مسؤول مراقبة تعاطي المنشطات، بعد مباراة مالاجا وريال مدريد التي أقيمت في 15 أبريل الماضي.
 
وخلال التقرير، قال المسؤول: "لم أستطع منع راموس من الاستحمام عقب المباراة، وتجاهل تحذيراتي له، وقام بالاستحمام خلال وجودي في غرفة خلع الملابس".
 
وتنص المادة 77 من اللائحة، على أن المسؤول عن جمع العينات يجب أن يمنع الرياضي من الاستحمام أو التبول عقب المباراة.
 
وأشارت الوثيقة التي أعدها رئيس قسم مراقبة المنشطات في الوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات بتاريخ 21 سبتمبر 2018، أن راموس ارتكب مخالفة خطيرة، وقام بعرقلة إجراءات مراقبة المنشطات.

وكان راموس، قد أصدر بيانا أمس، عقب مباراة إيبار في الليجا، حيث نفى تعاطي المنشطات.
 
وقال راموس: "أنا رافض بشدة للمنشطات، حيث لم أحصل ولن أحصل على أي نوع منها، وضد مالاجا عقب انتهاء المباراة طُلب مني الخضوع لكشف المنشطات".
 
وتابع: "بالنظر لارتباطي برحلة سفر، سمح لي القائمون على الفحص بالاستحمام على أن أكون حاضرًا طوال الوقت، قبل الخضوع للاختبار الذي تجاوزته، كما يحدث كل مرة".
 
وكانت التسريبات قد أشارت إلى أن راموس سقط في اختبار المنشطات مرتين، الأولى كانت بعد نهائي دوري الأبطال عام 2017 بكارديف، أمام يوفنتوس، والثانية عقب مباراة مالاجا بالليجا، أبريل/ نيسان الماضي.


ارفعوا الحصار عن تعز