الرئيسية > محليات > طالب الأشقاء والأصدقاء الوفاء بالتزاماتهم لاجتثاث البطالة في اليمن .. الرئيس السابق يعود إلى صنعاء ليأسف عن الدماء التي سفكت ويؤكد أن هادي قائد أعلى للقوات للمسلحة

طالب الأشقاء والأصدقاء الوفاء بالتزاماتهم لاجتثاث البطالة في اليمن .. الرئيس السابق يعود إلى صنعاء ليأسف عن الدماء التي سفكت ويؤكد أن هادي قائد أعلى للقوات للمسلحة

يمن فويس – صنعاء :

وصل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح إلى العاصمة صنعاء في وقت متأخر من الليلة الفائتة صباح فجر السبت قادم من الحبشة التي وصل إليها من رحلة علاجية استمرت عدة أسابيع في الولايات المتحدة الأمريكية .

صالح الذي اتجه إلى مسكنه الخاص عوض عن القصر الجمهوري أدلى بتصريح لوسائل الإعلام دعا فيه إلى الوقوف إلى جانب القيادة السياسية الجديدة في اليمن بكل قوة وإخلاص ، لإعادة بناء ما خلفته الأزمة التي عصفت باليمن منذ العام الماضي ومن اجل مصلحة أمن واستقرار البلاد ، مؤكدا انه لن تكون هناك  اكثر من قيادة وإنما قيادة واحدة هو الرئيس المنتخب عبد ربه منصور هادي , مردفا علينا ان نقف إلى جانب القيادة السياسية الجديدة في إعادة بناء ما خلفته هذه الأزمة التي حدثت خلال العام المنصرم، وسيبقى هناك قائدا واحدا هو الرئيس المنتخب ولن يكون هناك عدة سيوف ، ولكن سيفا واحدا في غمدا واحد، اما السيوف الجديدة هذه ستبتلعها صخرة وعي شعبنا".

وأضاف صالح ان هادي سيكون رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة في اليمن ، وانه عاد من اجل المباركة له وتهنئته على ثقة الشعب التي منحه اياها ، مشيرا إلى ان ذلك يأتي في إطار التبادل السلمي للسلطة في اليمن والتي كان نادى بها في وقت سابق ولكن لم يكون هناك من يصغي حسب وصفه .

ودعا صالح إلى رمي ما حدث خلال الأزمة التي قال انه يأسف لحدوث قتل وسفك للدماء خلالها ، وراء الظهور والانطلاق نحو بناء اليمن الجديد ، وعدم الانجرار وراء المؤامرات التي تمولها أيادي خارجية وينفذها ناس مأجورين داخل الوطن حسب قوله.

كما وجه صالح الدعوة إلى  كل الدول المانحة من الأشقاء والأصدقاء إلى الوفاء بالالتزامات اعتبارا من مؤتمر لندن ونيويورك والرياض وغيرها من التجمعات وذلك لامتصاص البطالة وإعادة النهضة بالمشاريع التي جمدت خلال الأزمة.

وكان صالح (69 عاما) وصل الى الولايات المتحدة في يناير كانون الثاني لتلقي العلاج بعد إصابته بجروح في محاولة اغتيال العام الماضي.

 وصالح حليف للولايات المتحدة منذ فترة طويلة ولكن حكمه لليمن الذي استمر 33 عاما انتهى رسميا يوم الثلاثاء بعد انتخابات لم تشهد تنافسا.

 ويتولى نائبه عبد ربه منصور هادي السلطة كرئيس للبلاد . وصالح هو رابع زعيم عربي مخضرم تطيح به احتجاجات "الربيع العربي".


جريمة اغتصاب طفل في تعز