الرئيسية > محليات > الميليشيا تنهب المساعدات الدولية بشكل منظم

الميليشيا تنهب المساعدات الدولية بشكل منظم

المساعدات الانسانية

كشف مواطنون في العاصمة صنعاء عن أكبر عملية نهب منظم للمساعدات الإنسانية الدولية، تقوم بها ميليشيا الحوثي وتبيعها في الأسواق بدلاً من توزيعها على المواطنين، الذين يواجهون ظروفاً معيشية هي الأسوأ، خصوصاً في العاصمة.

وقالوا بحسب وسائل إعلام يمنية: إن مشرفي الميليشيا اخترقوا الكثير من المنظمات الدولية والمنظمات المحلية، وقاموا بتزوير توقيعات ورفع كشوف وهمية، ونقلوا مواد الإغاثة الخاصة بالمحتاجين والنازحين إلى الأسواق وتجار محليين لبيعها ورفد خزائنهم بالأموال.

وأضافوا: إن مشرفي الميليشيا يبيعون المساعدات، حيث يحصل كل مشرف في المنطقة التي توزع المساعدات فيها على نسبة معينة من دفعة المساعدات بحسب كميتها، كما أن الميليشيا تقوم بتوزيع غالبية المعونات الإغاثية لعناصرها والموالين لها وتحرم الآخرين منها. وأكد المواطنون، أن المساعدات الإغاثية المخصصة للفقراء والمحتاجين انتشرت بشكل ملحوظ في الأسواق الشعبية وتباع على مرأى ومسمع من السكان.

في الأثناء ندد حقوقيون بما تقوم به الميليشيا الحوثية من نهب للمساعدات بشتى أنواعها، معتبرين ذلك تواطؤاً من قبل القائمين على هذه المنظمات الدولية، وجريمة تتشارك مع الميليشيا في ارتكابها بحق الفئة المسحوقة من اليمنيين. وذكرت تقارير حقوقية أن الحوثيين احتجزوا 50 سفينة إغاثية في الحديدة والصليف خلال أربع سنوات وجميعها قادمة من الأمم المتحدة وصادروا 565 قافلة إغاثية أممية مخصصة للمدنيين.


جريمة اغتصاب طفل في تعز