الرئيسية > محليات > استشهاد وجرح مدنيين بسلسلة جرائم حوثية في الحديدة

استشهاد وجرح مدنيين بسلسلة جرائم حوثية في الحديدة

تواصل ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، جرائمها بحق الإنسانية من خلال ارتكابها سلسلة جرائم استهدفت مواقع مدنية شملت سوقاً شعبياً ومنازل سكنية بمحافظة الحديدة، وأدت إلى استشهاد وجرح عدد من المواطنين.

واستشهد رجل مسن وطفلان كانا جواره وأُصيب ثمانية آخرون بجروح متفاوتة، خلال شن ميليشيا الحوثي قصفاً عشوائياً بالمدفعية وقذائف الهاون استهدف سوقاً شعبياً مكتظاً بالباعة والمتسوقين في حي منظر التابع لمديرية الحوك جنوبي الحديدة، وتم نقل الجرحى إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.

وأفاد سكان في حي منظر، بأن الميليشيا دأبت على استهداف المنازل والأسواق العامة والمساجد بشكل عشوائي وشبه يومي، الأمر الذي زرع حالة من الخوف والذعر بين أوساط النساء والأطفال الأبرياء.

كما شن الحوثيون قصفاً عشوائياً طال عدد من منازل حي منظر، وخلّف القصف دماراً كبيراً بالمنازل والممتلكات، وأدى إلى تشريد عشرات الأسر من منازلها نتيجة تضررها بالقصف الحوثي.

كما استهدف القصف، معمل خياطة وأسفر عن تدميره واحتراق معداته بالكامل، وتسببت جريمة الحوثي بقطع مصدر رزق مئات الأسر، كون المعمل كان يضم عشرات العمال الذين يعيلون أسرهم من الأجر الذي يكسبونه من المعمل.

وعلى صعيد متصل، أصيب رجل وزوجته بجروح، إثر استهداف الحوثيين منازل المواطنين بصاروخ "هوزر"، وذلك ضمن تواصل مسلسل الجرائم الحوثية من خلال شن عناصر الحوثي قصفاً عشوائياً على منازل ومزارع المواطنين، مخلفاً ضحايا مدنيين وأضراراً بالمباني السكنية والممتلكات العامة والخاصة.

كما نجا مواطن من الموت بأعجوبة في مدينة التحيتا بمحافظة الحديدة، بعدما أطلقت ميليشيا الحوثي قذيفة هاون مستهدفة سيارته أثناء توقفها بالقرب من إحدى المزارع.


جريمة اغتصاب طفل في تعز