الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية
    خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي اليمني آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية

    وزير النقل يلتقي نظيره الأردني

    أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي في ورشة عمل بعدن

    الميسري يناقش مع محافظ شبوة الأوضاع الأمنية في المحافظة

    وزارة الثروة السمكية تعلن إغلاق موسم صيد الجمبري

  • عربية ودولية

    ï؟½ النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين
    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين

    البشير يحظر تخزين العملة الوطنية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"
    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

    مورينيو يعلن العودة في يونيو مع نادٍ جديد

    زيدان وهازارد.. "الاتفاق تم"

    يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"
    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

    الذهب إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

    تريليون دولار خسارة أميركا في الحرب التجارية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

اتهامات التخوين تمتد للمشاط والحوثي
الخميس 8 نوفمبر 2018 الساعة 08:42
يمن فويس

كشف مصدر مقرب من جماعة الحوثيين الانقلابية، عن أن الانهيارات المتوالية في صفوف الميليشيا، وكذلك هروب القيادات الميدانية قبل أسابيع من الجبهات القتالية، إلى جانب حالات الانسحاب الكبيرة من الجبهات في عدد من المواقع التي كانت تحت سيطرتهم، أشعلت فتيل الخلافات بين القيادات العليا للجماعة التي تتبادل التهم حول هذه الهزائم فيما بينها. وقال المصدر في تصريح خاص لـ»الوطن»، إن «الجماعة تفاجأت خلال أسبوع فقط بالهزائم الكبيرة التي تمنى بها في جبهة الحديدة وصعدة وحرض ودمت ونهم، مما جعلهم يفقدون السيطرة على الاوضاع، إضافة إلى نقص المقاتلين وضعف الإمدادات»، مشيرا إلى أن قوات التحالف العربي نجحت في إحباط وتدمير تعزيزات عسكرية كان الحوثيون يريدون إرسالها الى الحديدة، وتم استهداف وتدمير تعزيزات أخرى كانت في طريقها إلى «دمت» مكونة من 3 عربات كاتيوشا و3 أطقم عسكرية مسلحة، مما أفقد الحوثيين قوتهم وجعل سائقي العربات يرفضون نقل أي أسلحة أو تعزيزات خشية من اصطيادهم في الطريق.

الشعور بالخيانة

لفت المصدر إلى أن شعور الخيانة أصبح سائدا داخل جماعة الانقلاب، واندلعت الشكوك المتبادلة فيما بينهم بسبب انعدام الثقة تماما، مبينا أن خلافات كبيرة في وقت سابق بين رئيس ما يسمى المجلس السياسي مهدي المشاط، ورئيس اللجنة الثورية العليا محمد الحوثي، تجددت، مؤخرا، وتنامت بشكل تصاعدي غير مسبوق بن الطرفين، حيث وجه محمد الحوثي اتهامات للمشاط ورئيس الأركان محمد الغماري، بوقوفهما خلف تلك الانهيارات، لأن تلك القيادات الهاربة من الجبهات هم من يقفون خلفهم، وأن المشاط والغماري هما من تسببا بالخسائر بسبب نقلهما من صعدة إلى الحديدة ومن الحديدة إلى صنعاء.

رفض التوجيهات

أضاف المصدر «واصل الحوثي اتهاماته للمشاط والغماري بأنهما رفضا تطبيق توجيهات عبدالملك الحوثي بإلزام البيوت الهاشمية في صنعاء بالدفع بأبنائهم إلى جبهات القتال والاكتفاء بمشاركتهم بالإشراف على حارات صنعاء»، مبينا أن هناك من يحاول تهدئة الأمور بين القيادات الحوثية العليا دون جدوى، وأن محمد الحوثي حمل المشاط المسؤولية الكاملة، وطالب بسرعة طرد الغماري وسجنه والتحقيق معه. وأشار المصدر إلى أن الميليشيات الحوثية تحرص على إلزام الهاشميين في صنعاء بالزج بأبنائهم للقتال في الجبهات من أجل الضمان بعدم وجود خط رجعة لهم، وأنه يتوجب أن تدفع هاشمية صنعاء ما دفعته هاشمية صعدة من التضحيات، وستشهد الساعات القادمة تجنيدا قسريا لأبناء الهاشميين.

الزج بالهاشميين

أكد المصدر أن الحوثيين ضحكوا على الناس وجندوا أطفالهم في الجبهات، بينما أسر الهاشميين والمقربين من قيادت الحوثي ينعمون بالمناصب داخل صنعاء، ورفضوا تجنيدهم أو إرسالهم للجبهات. وأردف قائلا «تأتي الخلافات بين القيادات الحوثية في هذا الوقت الذي تكشفت فيه معلومات مؤكدة أنه لم يبق في صعدة غير القناصين، بينما تمت محاصرة أغلبهم والبعض الآخر قام بتسليم نفسه والاستسلام. وقال المصدر»هناك استعداد كبير لعملية عسكرية غير مسبوقة لتحرير مدينة دمت، والتقدم باتجاه رداع، فيما تشهد جبهة صعدة وحرض تقدما كاسحا لقوات الشرعية وفرار عناصر الانقلاب الحوثيين من كهوفهم ومواقعهم، وحاليا تتم عمليات تطهير لحقول الألغام التي زرعها الحوثيون، وستشهد الأيام القليلة القادمة تحرير كامل المحافظات والمواقع التي كان يسيطر عليه الحوثي والأمر مسألة وقت فقط لتطهير الحقول والأراضي من الألغام وإعلان التحرير بشكل تام».

دوافع الخلاف

01 الانهيارات المتتالية في صعدة والحديدة

02 الرغبة في رفد هاشميي صنعاء إلى الجبهات

03 الشكوك بخيانة القيادات بعضها

04 فراغ جبهة صعدة من المقاتلين

إقراء ايضاً